رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية المغرب – كوريا الجنوبية يبحث سبل تعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين

21 ديسمبر 2018wait... مشاهدة
رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية المغرب – كوريا الجنوبية يبحث سبل تعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين
رابط مختصر

الرباط – العرب TV  –  عقد أعضاء مجموعة الصداقة البرلمانية المغرب- كوريا الجنوبية الخميس 20 دجنبر بمقر مجلس النواب بالرباط، لقاءا مع نظرائهم في مجموعة الصداقة البرلمانية كوريا الجنوبية-المغرب وذلك على هامش الزيارة التي يقوم بها الوزير الأول الكوري للمغرب .
وأوضح بلاغ لمجلس النواب أن رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية المغرب- كوريا الجنوبية السيد مولود بركايو أكد أن هذا اللقاء يشكل مناسبة سانحة لتبادل وجهات النظر حول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، مضيفا أن زيارة الوفد الكوري ستساهم في تعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس وفخامة رئيس جمهورية كوريا الجنوبية السيد مون جاي إن .
وقال السيد بركايو، خلال هذا اللقاء ، إن زيارة الوفد البرلماني الكوري تترجم الإرادة القوية للنهوض بالتعاون بين البلدين في مختلف المجالات مؤكدا أن المغرب يتوفر على إرادة سياسية قوية، ومؤهلات اقتصادية كبيرة من شأنها الدفع بالتعاون بين البلدين.
من جانبه،أكد رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية كوريا الجنوبية-المغرب أن هذه الزيارة ستعزز علاقات التعاون بين البلدين، مشيرا إلى أن تبادل الزيارات سواء بين المسؤولين الحكوميين أو البرلمانيين تبرهن على جودة هذه العلاقات .
وعبر رئيس مجموعة الصداقة عن استعداد كوريا الجنوبية لمواكبة المغرب في تحقيق التنمية الاقتصادية باعتباره شريكا استراتيجيا في إفريقيا داعيا إلى تعزيز التعاون السياحي والثقافي بين كوريا الجنوبية والمغرب.
يذكر أن الوزير الأول الكوري، الذي حل أمس الخميس بالمغرب في زيارة عمل وصداقة، تستمر يومين على رأس وفد هام يضم أعضاء في الحكومة ومسؤولين ورجال أعمال، أجرى مباحثات مع عدد من المسؤولين المغاربة.
وتتميز هذه الزيارة بانعقاد المنتدى الاقتصادي المغربي- الكوري، الذي يشكل مناسبة لتعزيز وتوسيع الشراكة بين الفاعلين الاقتصاديين في البلدين.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.