رصيف الصحافة: أسرار المكالمات الهاتفية للملك محمد السّادس

غير مصنف
30 يونيو 2013wait... مشاهدة
رصيف الصحافة: أسرار المكالمات الهاتفية للملك محمد السّادس
رابط مختصر

نستهل جولتنا عبر أهم ماجاءت به بعض الصحف الأسبوعية، من أسبوعية “المشعل”، التي تطرقت لما أسمته أسرار المكالمات الهاتفية للملك محمد السادس، وطقوسها التي تمر عبر فسح المجال لرجال الاستخبارات للتأكد من أن الخط الذي سيستعمل في المكالمة لا يتم التجسس عليه ،ثم التحضير الديبلوماسي بين البلدين وتحديد الوقت المناسب الذي يكون فيه رئيسا الدولة متفرغين، مع حرص واهتمام كبيرين بين الجانبين حيث يتم إبلاغ الأجهزة والمصالح المختصة، مع حضور مترجمين أكفاء يحرصون على الترجمة الفورية في ظل وجود أشخاص يدونون حتى “الكحة” أو صوت ارتشاف الماء..

وانتقالا إلى موضوع آخر بذات الأسبوعية، عمدت مؤسسة موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” إلى إغلاق صفحة منظمة “فيمن” التي تُمثِّل حركة احتجاجية للنساء عبر الكشف عن صدورهن وأحيانا أجسادهن بالكامل، معتبرة إياها مخلة بالآداب وقريبة من صفحات مواقع الجنس “البورنوغرافية”، تقول “المشعل”، وهو القرار الذي لم تستسغه الحركة التي أعلنت في بيان لها عن أن هذه الخطوة بمثابة تقييد لحرية التعبير الجسدي وتأكيدا على استمرار الحرب المعلنة ضد “فيمن” في شبكة الأنترنت.

من جهة أخرى، أشارت “المشعل” إلى تقرير فرنسي يحذر من التغلغل التركي في الأسواق المغربية، بعد أن توسعت طبيعة المواد الموردة إلى المغرب والتي أصبحت تلقى إقبالا كبيرا من لدن المغاربة وفي الأسواق التجارية؛ مُنافِسة بذلك فرنسا “في عقر دارها” لتجد فرنسا نفسها في مواجهة قوة اقتصادية صاعدة، وفي الوقت الذي يسعى فيه الأتراك إلى إنشاء منطقة صناعية مشتركة مع المغرب لتوسيع استثماراتهم وزيادة حجمها معتمدين في ذلك على القرب الذي يطبع علاقات قيادات العدالة والتنمية المغربي من النظام في تركيا.

“مجلة هسبريس” توقفت عند “بومباي” المغربية، ومدينة التناقضات الدار البيضاء، التي غدا يقطنها أزيد من 72 ألف أسرة في منازل لا تصلح للسكن يقطن أغلبها في مقاطعات آنفا ودرب السلطان ثم الحي المحمدي، بالإضافة إلى حولي 200 ألف أسرة تقطن في سكن غير لائق بمجموعة من الأحياء الصفيحية.

في ذات السياق، أكد مصطفى رهين المستشار الجماعي بمجلس الدار البيضاء أن مشكل التعمير بالدار البيضاء مشكل متشعب قديم جديد، مشيرا إلى أن المدينة و”منذ تشكيل أول مجلس منتخب بها، لم يخطر ببال أحدهم أن يسطر لها مخططا تعميريا يليق بحجمها وتاريخها”، ملمحا إلى أن المجالس المتعاقبة على تسيير المدينة كانت تحركها هواجس انتخابية بينما السلطات كانت تراعي هواجس أمنية”.

من جهته أفاد سراج الدين موسى الكاتب العام لفيديرالية جمعيات المدينة القديمة، أن قدر المدينة مرهون بـ”حلول ترقيعية” تفسد أكثر مما تصلح…

وفي موضوع آخر، أكدت المجلة رُجوعا إلى العديد من المصادر الإعلامية، أن المغرب اقتنى سنة 2011 برنامجا معلوماتيا متطورا من أجل المراقبة والتجسس على مواطنيه، من شركة ” amesys” الفرنسية حيث اقتنت الدولة المغربية هذا البرنامج بمبلغ يقارب 2 مليون دولار أمريكي، ليلجأ المغرب كذلك في خضم الحرب الإلكترونية إلى استعمال التكنولوجيا الإيطالية حيث باعت شركة ” hacking team” للمغرب فيروسها الشهير “دافنتشي” استعمل لضرب موقع “مامفاكينش” الداعم لحركة 20 فبراير.

إلى ذلك، أضافت ذات المجلة أن بعض التقارير الأخيرة أشارت إلى تسريب عدد من البيانات الشخصية لمستخدمي المواقع الاجتماعية وأهمها “فيسبوك”، حيث أكد الخبير في المواقع الاجتماعية مروان هرماش أن المستهدف من عملية التجسس هاته هم المعارضون السياسيون بالدرجة الأولى في غياب تام لأي وضوح أو لأي إشارات عن سياسة الأمن الإلكتروني بالمغرب.

من جهتها قالت “الأيام” نقلا عن الباحث المثير للجدل في علم الأديان، مصطفى بوهندي، إن “الأبحاث الأنتروبولوجية أثبتت أن أقدم إنسان كان إفريقيا وعليه فإن أب الإنسانية آدم كان إفريقيا، وأضاف بوهندي خلال حوار له مع “الأيام” أن المسيح عليه السلام كان في إفريقيا جنوب الصحراء وكان أسود اللون وكذلك نبي الله نوح كان أيضا إفريقيا ونفس الشيء ينطبق على أب الأنبياء إبراهيم عليه السلام وخَلفُه يعقوب ينحدر من أرض كنعان “كينيا حاليا” ووفق نفس النتيجة فنجله نبي الله يوسف التي تحكي جميع الآثار عن جماله الذي فاق كل التوقعات كان أسود البشرة.

وأضاف بوهندي أن موسى عليه السلام الذي هاجر من مصر إلى جنوبها وليس شمالها وتأسست المماليك اليهودية على يد داوود وسليمان في جنوب الصحراء وليس في شمالها، مؤكدا أن “المسجد الأقصى الذي أسري إليه محمد صلى الله عليه وسلم ليس هو بيت المقدس في فلسطين”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.