ريال مدريد تكرم نجمها سيرجيو راموس بعد مسيرة مع النادي دامت 16 عاما

سيرجيو راموس في الموتمر الصحفي : أردت التجديد مع ريال مدريد ولم أعلم أن للعرض مدة صلاحية

2021-06-17T22:29:22+01:00
2021-06-17T22:32:04+01:00
24 ساعةالعرب الرياضية
17 يونيو 2021251 مشاهدة
ريال مدريد تكرم نجمها سيرجيو راموس بعد مسيرة مع النادي دامت 16  عاما
رابط مختصر
قناة العرب تيفي
قناة العرب تيفي : عقد سيرجيو راموس مؤتمرًا صحفيًا بعد حفل تكريمه من جانب إدارة نادي ريال مدريد، للحديث عن خلفيات انتهاء مسيرته مع النادي الملكي، بعد 16 عامًا قضاها في صفوفه.
ظهر سيرجيو راموس في مؤتمر صحفي داخل غرفة الإعلام في مدينة «فالديبيباس» الرياضية بعد حفل تكريمه من قبل إدارة نادي ريال مدريد، حيث تحدث خلال المؤتمر عن العوامل التي أدت إلى انتهاء مسيرته في النادي الملكي، بعد 16 عامًا قضاها بين صفوفه. وفق ما أكدت صحيفة اس .
وفي بداية المؤتمر، تحدث إيمليو بوتراجينيو أسطورة ريال مدريد، ومدير العلاقات المؤسسية في النادي عن رحلة راموس مع الفريق فقال: «إنه يوم خاص لمشجعي ريال مدريد، لقد أصبحت واحدًا من أساطيرنا العظام، اليوم نعبر عن امتناننا وإعجابنا بما قدمته».
وأضاف: «يجب أن تكون فخورًا بكل ما حققته مع ريال مدريد، لأننا كذلك أيضًا، ونتمنى لك ولعائلتك الأفضل في المستقبل».
وبعدها استلم راموس الكلمة، وقال في بداية تصريحاته: «نأتي من حدث عاطفي، وأريد أن أوجه الشكر لجميع وسائل الإعلام».
وأضاف: «أنا واحد من الأشخاص الذين أحب أن يتحدث عني الآخرين، إذا كان علي أن أقول كلمة، فأستحدث من قلبي، لقد منحت روحي لهذا الكيان، هكذا أريد أن يتذكرني الجميع، كشخص نزيه».
وتابع متحدثًا عن الظروف وراء رحيله: «لقد حدثت أشياء كثيرة، الظروف التي تحدث في الحياة، أول ما أريد قوله هو التأكيد على أنني لم أرغب مطلقًا في المغادرة، هدفي دائمًا كان الاستمرار في ريال مدريد، لقد مررنا بظروف صعبة، وقدم لي النادي عرضًا للتجديد، لكن بسبب فيروس كورونا تأجل الأمر، وفي الأشهر الأخيرة قدم لي النادي عرضًا لمدة عام مع تخفيض في الراتب، يجب أن أقول إنه لم تكن هناك مشكلة مالية، أردت عامين من أجل راحة البال لي ولعائلتي، في المحادثات الأخيرة قبلت التجديد لعام، لكن قيل لي إنه لم يعد ممكنًا، وأن تاريخ العرض قد انتهى، ولم أكن أعلم ذلك».
وعما إذا كان ذلك عادلًا له، قال راموس: «الظروف قد حدثت، لقد علقت بأنني قبلت العرض المطروح على الطاولة، لكنهم أخبروني أن صلاحيته انتهت، لكنني فخور بما حققته، وبالتحالف مع هذا الكيان لمدة 16 عامًا».
وعما إذا كان يقبل بالتوقيع مرة أخرى مع ريال مدريد، أضاف راموس: «بالطبع، لقد كانت أروع مرحلة في حياتي، لقد فزت بالعديد من الألقاب، كنت سأوقع ألف مرة، لقد كان الانتقال إلى هنا أحد أفضل قرارات حياتي».
وتطرق راموس للحديث عن ندمه على أي أمر حدث مع ريال مدريد، قال: «لا إطلاقًا، أحب دائمًا أن أكون نفسي، وكانت علاقتي مع الرئيس دائمًا جيدة، بمثابة علاقة بين أب وابنه، هو الشخص الذي أحضرني إلى هنا، لن أتحدث عنه أبدًا بالسوء، في العائلات هناك شجار أيضًا».
وأكمل: «الأمر صعب، يجب على اللاعبين التحدث على أرض الملعب، أحببت أن أكون واضحًا في المؤتمر الصحفي، لكنني قدمت أفضل ما لدي على أرض الملعب، عندما بدأت الأمور لم يكن من الممكن أن أتحدث، وقلت دائمًا عندما يكون هناك أخبار سأتحدث، لكل شخص رأيه، لكنني دائمًا أردت التجديد لعامين وليس عام واحد».
وأضاف: «عندما تغيرت الظروف، سواء بالنسبة لي أو للنادي، في تلك المرحلة كان لا بد من اتخاذ قرار، لكن لم يتم إخباري مطلقًا أن صلاحية العرض المقدم لي قد انتهت، لكن ذلك فاجأني، لم أعلم أبدًا بذلك».
وعن الخاسر في هذه القضية قال راموس: «في بعض الأحيان كنت أقول إن ريال مدريد – راموس كان زواجًا مثاليًا، الظروف كانت مثالية، لكن هناك أشياء لا يمكن تغييرها، الآن علينا البحث عن السعادة ومواصلة المنافسة على أعلى مستوى».
وعن السبب الذي دفع ريال مدريد لعدم التجديد معه قال: «لا أعرف، لا يمكنني الإجابة عن ذلك بنفسي، من الواضح في فترة التفاوض يتم طرح أشياء مختلفة، هناك معاملة ودية، وربما أسأت فهم ما كان يحدث».
وتطرق راموس للحديث عما دار في اجتماعه مع فلورنتينو بيريز بقوله: «إنها اجتماعات خاصة، أريد أن أبقيها سرية، هناك أمور شخصية للغاية، أبلغني من خلال وكيلي أن العرض قد انتهى، وتفاجأنا، أخبرته أيضًا أنني قبلت العرض الأخير، رغم أنه كان متأخرًا، لا يوجد أي نوع من الضغينة، أنا من العائلة، وسيظلون دائمًا في قلبي».
وحول أن أولوية ريال مدريد لم تكن التجديد معه قال راموس: «لا أعرف، هذه الأسئلة لا أستطيع الإجابة عليها، للنادي أولوياته ولا يوجد لاعب فوق الكيان، لكن لا أعرف ما هي أولويات النادي».

-راموس: لم أفكر في المستقبل

وعن مستقبله قال راموس: «لم نفكر أبدًا في أي شيء مع أي فريق آخر، منذ يناير عندما أصبحت متاحًا للتفاوض، كانت هناك بعض المكالمات، لكن لم نضع أبدًا في اعتبارنا مغادرة ريال مدريد، من الآن سنبحث عن خيار جيد بالنسبة لي».
وأضاف: «إشبيلية هو فريقي الثاني، لكن لا أفكر في هذا الخيار، ولا حتى خيار برشلونة، إنه لا يشبه سانتياجو بيرنابيو الذي كبرت فيه».
وعن علاقته مع كارلو أنشيلوتي، وزين الدين زيدان، قال راموس: «أنشيلوتي، تجمعنا علاقة عظيمة نحن أصدقاء بعيدًا عن العمل، وعندما عاد اتصلت لتهنئته لا شيء أكثر، أما زيدان فقد جعل نفسه أفضل مدرب في تاريخ النادي وواحد من أفضل المدربين في كرة القدم، لقد توسع حبه له بشكل كبير، وسيكون له دائمًا مكان في قلبي».
وتطرق راموس إلى قرار لويس إنريكي بعدم استدعائه للمشاركة في بطولة كأس الأمم الأوروبية: «أفهم تمامًا القرارات التي يتخذها، أنا لن أذهب إلى البطولة دون أن أضيف شيئًا، سأحاول الظهور بأفضل مستوياتي للعودة إلى المنتخب، يحزنني عدم المشاركة في أمم أوروبا، لكن سأقاتل للعودة».
وقال راموس عن التقارير التي أكدت أنه أخبر ريال مدريد بالتخطيط للموسم المقبل بدونه: «كنت أرغب دائمًا في الاستمرار، لا أحد فوق النادي، سواء كان لاعبًا أو مدربًا، كان اقتراحًا فقط على الطاولة، قلت إنه يمكن التخطيط بدون، لكنها كانت في مفاوضات مستقلة».
وتطرق إلى الأشهر الماضية بقوله: «لم يكن الأمر سهلًا على الإطلاق، أكون في قمة سعادتي حين ألعب، عندما يتعين عليك أن تعيش إصابة مثل إصابتي لمدة ثلاثة أشهر، لقد تعافيت وكنت جاهزًا للمنافسة، كنت أرغب في الاستمرار هنا، ولدي استقرار كبير، لقد عشت 16 عامًا من السعادة، ومدريد سيكون دائمًا بيتي».
وعن تواصله مع بيريز قال: «ما كان علي قوله قلته بالفعل، الرئيس يعرف كل شيء من فمي، أخبرته بكل ما يجب أن أقوله، لا أريد التركيز على محادثة أو مرحلة أخيرة، فلورنتينو بيريز جعلني أحقق حلمي وأفوز بكل ما فزنا به، أريد الحفاظ على ذلك».
واختتم راموس تصريحاته عن عرض ريال مدريد قائلًا: «لم يكن هناك خيار للتمديد لعام إضافي في العرض الذي قدموه لي، عندما قررنا قبول العرض الأخير كان عام واحد مع تخفيض الراتب، لم تكن هناك أي شروط أخرى».
المصدر: قناة العرب تيفي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.