زيارة وفد من المنعشين السياحيين الايطاليين لمدينة ورزازات المغربية فرصة لاعطاء دينامية جديدة لهذا القطاع بالمنطقة

سياحة و سفر
8 أكتوبر 2013wait... مشاهدة
زيارة وفد من المنعشين السياحيين الايطاليين لمدينة ورزازات المغربية فرصة لاعطاء دينامية جديدة لهذا القطاع بالمنطقة
رابط مختصر

الرباط – العرب الاقتصادية –

قال مدير المجلس الإقليمي للسياحة بورزازات الزبير بوحوث إن من شأن زيارة وفد من المنعشين السياحيين الإيطاليين إلى هذه المدينة، التي بدأها في نهاية الأسبوع الماضي، أن يشكل فرصة لإعطاء دينامية جديدة لهذا القطاع بهذه الجهة من المملكة. وأضاف السيد بوحوث، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه الزيارة تروم استقطاب أسواق جديدة والعمل على تعزيزها، وذلك من أجل إعطاء منطقة ورزازات الكبرى، التي تضم بالإضافة إلى ورزازات كلا من إقليمي زاكورة وتنغير، دفعة جديدة والرفع من عدد الوافد وليالي المبيت.
وأبرز أن هذه الزيارة تدخل في إطار الاستراتيجية القائمة بين المجلس الإقليمي للسياحة بورزازات، والمكتب الوطني المغربي للسياحة لاستكشاف أسواق جديدة وتقوية مكانة المغرب بها.
من جهة أخرى، أوضح بوحوث أن زيارة الوفد الإيطالي لورزازات همت، بالاساس، المواقع التاريخية كقصبتي تاوريرت وآيت بن حدو واستوديوهات السينما بالنظر للإنتاج السينمائي بالإقليم، فضلا عن زيارة مجموعة من المؤسسات الفندقية للوقوف على البنية التحتية الكفيلة باستقبال السياح الوافدين على المنطقة.
وأضاف أن زيارة الوفد الإيطالي لإقليم زاكورة وامحاميد الغزلان تدخل في إطار المنتوج المتنوع والمتكامل الذي توفره المنطقة والمتميز، على الخصوص، بجمال طبيعته، الشيء الذي يتطلب من السائح برمجة عدد من الليالي من أجل الاستمتاع بسحر هذه المنطقة.
ويتضمن برنامج هذه الزيارة، التي ينظمها المكتب الوطني المغربي للسياحة بميلانو الإيطالية (5 – 10 أكتوبر الجاري)، بالإضافة إلى جولة بمدينة ورزازات، زيارة لزاكورة خاصة وادي درعة ولبعض التلال الرملية (كثبان اشغاغا) ولمنطقة تامكروت للاطلاع على إحدى الخزانات العتيقة التابعة لإحدى الزوايا بالمغرب، إلى جانب زيارة منطقة امحاميد الغزلان للاستمتاع بجمال الطبيعة خاصة لحظة غروب وشروق الشمس.
ومن المنتظر أن يختتم الوفد الايطالي جولته بالمملكة بزيارة يوم 9 أكتوبر الجاري لمدينة مراكش، للوقوف على جمالية مآثرها التاريخية خاصة ساحة جامع الفنا وصومعة الكتبية علاوة على زيارة عدد من المؤسسات الفندقية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.