ساجد عمدة الدارالبيضاء : البرنامج الاستعجالي المتعلق بالدار البيضاء يهدف إلى حل المشاكل ومواجهة التحديات

اقتصاد
11 ديسمبر 2013wait... مشاهدة
ساجد عمدة الدارالبيضاء : البرنامج الاستعجالي المتعلق بالدار البيضاء يهدف إلى حل المشاكل ومواجهة التحديات
رابط مختصر

الدارالبيضاء – العرب الاقتصادية – فاطنة بونعناع  –  
قال رئيس مجلس مدينة الدار البيضاء، يوم الأربعاء، 11 دجنبر 2013  أن البرنامج الاستعجالي المتعلق بعدد من المشاريع المهيكلة بالدار البيضاء يهدف إلى حل المشاكل ومواجهة التحديات التي تعرفها العاصمة الاقتصادية.
وأوضح محمد سجيد، في لقاء مع الصحافة، أنه منذ الخطاب الملكي السامي في 11 أكتوبر الأخير، والذي شكل التفاتة مولوية لتحسيس جميع المتدخلين وتجنيد جميع الطاقات لتحسين خدمات وتدبير هذه المدينة، انكب كافة الفاعلين على تحسين وتغيير بعض أنماط مواجهة المشاكل التي تعاني منها العاصمة الاقتصادية، مشيرا إلى أن هذه الأخيرة عرفت في السنوات الماضية تطورات كبيرة لم تواكبها استثمارات وتجهيزات موازية. وفقا لما ذكرته قصاصة وكالة
الانباء المغربية الرسمية .
وأضاف السيد سجيد في هذا اللقاء، الذي حضره على الخصوص والي جهة الدار البيضاء الكبرى عامل عمالة الدار البيضاء أنفا السيد خالد سفير والمنتخبون ورؤساء المقاطعات، أن النمو والتوسع العمراني، الذي فاق 500 ألف من السكان في بعض المناطق كسيدي مومن وعين السبع، فرض عدة تغييرات في نمط تدبير مدينة الدار البيضاء، مشيرا إلى أن هذه الأخيرة في حاجة إلى هيكلة إدارية مناسبة تكون في مستوى الخدمات والتحديات التي تعرفها المدينة.
وبخصوص البرنامج الاستعجالي لتحسين هذه الخدمات عبر إنجاز بعض المشاريع المهيكلة، ذكر رئيس مجلس المدينة أن هذا البرنامج يقوم على أربعة محاور أساسية، تهم الطرق والماء والكهرباء والإنارة العمومية والتطهير والتنقل الحضري، إلى جانب الفضاءات الخضراء والبرامج الثقافية وتجديد وتأهيل عدد من الجهات المهمشة.
وبعد أن أشار إلى أن الدار البيضاء سجلت عجزا كبيرا في قطاع الطرق وصيانتها، ذكر السيد سجيد أنه تم تحديد التدابير ووضع برنامج عمل خاص بالطرق المحلية حسب كل جماعة ومقاطعة، مشيرا إلى أن هذا البرنامج يهم صيانة الطرق والشوارع وتعزيزها وتوسيعها وإعادة تهيئة الأرصفة والملتقيات.
وأوضح أن البرنامج الاستعجالي يهم أيضا ولوج مجموع مواطني الدار البيضاء الكبرى للبنيات الاساسية المتعلقة بالربط بالماء والكهرباء وتحسين الإنارة العمومية والتطهير على المستوى المحلي، مشيرا إلى أن عدة أوراش مفتوحة في هذا الإطار منها على الخصوص ما يتعلق بالتطهير وخاصة في المنطقة الشرقية للدار البيضاء الممتدة
من الميناء إلى المحمدية.
وفي ما يتعلق بالتنقل الحضري، ذكر رئيس مجلس المدينة أن البرنامج يعمل على تسهيل ولوج ساكنة الدار البيضاء إلى وسائل النقل العمومي، وتعزيز خط الطرامواي الذي انطلق في دجنبر الماضي بالاستعداد لإطلاق خط الميترو الهوائي مستقبلا، وربط حافلات النقل العمومي بالطرامواي وإعادة تصميم نظام النقل عبر الحافلات.
كما أشار السيد سجيد إلى رفع العزلة والولوج إلى الخدمات الأساسية بكل من منطقة المكانسة ولهراويين ودواوير سيدي احمد بلحسن بمقاطعة اسباتة، مبرزا مواصلة المشاريع المهيكلة لتي تم إطلاقها خلال السنوات الأخيرة والمتعلقة بمكافحة التلوث بالدار البيضاء، فضلا عن مشروع إعداد قناة هائلة لتجميع المياه غرب الدار البيضاء لحمايتها من الفيضانات.

وتطرق رئيس مجلس المدينة كذلك إلى المشاريع المرتبطة بالقضاء على أحياء الصفيح، ووضع برنامج للبنيات التحتية الخاصة بالترفيه (حديقة الألعاب سندباد) والثقافة (مسرح الدار البيضاء الكبير).

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.