سفيرة فرنسا بالمغرب : قمة إفريقيا – فرنسا2020 حول موضوع “المدن ومجالات المستدامة” تتوخى أن تكون موعدا اقتصاديا وثقافيا

29 أكتوبر 2019wait... مشاهدة
سفيرة فرنسا بالمغرب : قمة إفريقيا – فرنسا2020 حول موضوع “المدن ومجالات المستدامة” تتوخى أن تكون موعدا اقتصاديا وثقافيا
رابط مختصر

الرباط – (العرب تيفي ) – أكدت سفيرة فرنسا بالمغرب، السيدة هيلين لوغال، اليوم الثلاثاء بالرباط، أن الدورة ال28 لقمة إفريقيا-فرنسا، المزمع تنظيمها بين 4 و6 يونيو 2020 ببوردو، حول موضوع “المدن ومجالات المستدامة”، تتوخى أن تكون موعدا سياسيا واقتصاديا وثقافيا لا محيد عنه، يقدم حلولا ملموسة من أجل مدينة ومجالات مستدامة.
وأوضحت السيدة لوغال، التي كانت تتحدث ضمن ندوة صحفية خصصت لتقديم خصوصيات هذه الدورة، أن هذا اللقاء الدولي الهام سينكب على موضوع وجيه لا يمس زعماء الدول الإفريقية المدعوين فحسب، بل أيضا صانعي القرار الخواص والعموميين من مختلف المستويات، والجهات المانحة ومنظمات المجتمع المدني الإفريقية والفرنسية.
ويتعلق الأمر، حسب الدبلوماسية الفرنسية، بـ”موعد موجه نحو المشاركة والعمل والإنجازات، بهدف بلوغ شراكات جديدة خاصة في المجال الاقتصادي”، مشددة على أهمية هذا الحدث الذي سيجمع حوالي 54 من القادة الأفارقة و500 مقاولة فرنسية وإفريقية، وألف مقاول إفريقي و15 ألف فاعل في مجال المدينة المستدامة، لتقديم رؤاهم ومشاريعهم وحلولهم بخصوص الإشكاليات المشتركة للمدن الإفريقية والفرنسية.
من جهته، أكد الأمين العام المساعد للقمة، السيد ستيفان دوبوست، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن قمة إفريقيا-فرنسا 2020 ستشكل مناسبة لمجموع الأطراف المعنية بالمدينة، سواء على صعيد الدولة أو على أصعدة المجتمع المدني والمقاولات والممولين، من أجل مناقشة الرهانات المتصلة بالمجالات المستدامة وتقديم حلول ملموسة للإشكاليات الحضرية المشتركة للساكنة الإفريقية.
وقال إن “المدينة المستدامة هي مدينة تراهن على مشروع بيئي واقتصادي واجتماعي”، لافتا في هذا السياق، إلى قضايا التنقل والولوج إلى السكن والتعليم والعلاجات، التي ستكون محط نقاش مستفيض خلال هذا اللقاء الدولي.
وستتميز الدورة ال28 من قمة إفريقيا-فرنسا 2020، بإحداث “مدينة للحلول”، وهو تصور لمدينة بمقاربة مندمجة شاملة تقوم على سبع ركائز تشمل “الولوج إلى الخدمات الأساسية” و”التنقل في المدينة” و”تغذية المدن” و”العيش في المدينة” و”تهيئة وتزيين المدينة” و”ربط المدينة” و”تمويل وهيكلة المشاريع”.
ويتضمن برنامج هذا الموعد السياسي الكبير، الذي سيجمع فاعلين سياسيين واقتصاديين أفارقة وفرنسيين بهدف التحرك والالتزام لفائدة مدينة الغد المستدامة، عددا من التظاهرات الرياضية والثقافية والموسيقية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.