سليم شاكر : تونس تقترض 580 مليون دينار من أجل الزيادة في رواتب الموظفين

المغربغير مصنف
18 مايو 2015wait... مشاهدة
سليم شاكر : تونس تقترض 580 مليون دينار من أجل الزيادة في رواتب الموظفين
رابط مختصر

الدارالبيضاء – العرب الاقتصادية  –  رجاء الشرقاوي  –  

قال وزير المالية التونسي  سليم شاكر، ان تونس ستضطر للاقتراض لسد فجوة الزيادات في الأجور والمقدرة بنحو 600 مليون دينار (حوالي 316 مليون دولار) .
وصرح   وزير المالية التونسي  للصحافيين خلال مؤتمر صحفي خصص لمناقشة «الموازنة المالية التكميلية لعام 2015 والإصلاح الجبائي» أن الحكومة ستتجه الى الاقتراض لتغطية الزيادات غير المتوقعة في أجور الوظيفة العمومية والشركات التابعة للدولة.
وبحسب وكالة الأناضول فقد أوضح الوزير «سيكون هناك اقتراض جديد بـ580 مليون دينار»، وهي كلفة الزيادات التي وقعتها الحكومة مع الاتحاد العام التونسي للشغل (النقابة الرئيسية في تونس) والتي ستشمل نحو 800 ألف موظف في القطاع العام.
وكان وزير المالية صرح الشهر الماضي بأن تونس تحتاج إلى 1.3 مليار دولار من حجم التمويلات الأجنبية لسد العجز في الموازنة في .2015 وأضاف ان الحكومة ستصدر قانونا ماليا تكميليا في منتصف العام الجاري للحفاظ على التوازنات المالية للدولة.
وطالبت المنظمات المالية العالمية الحكومة التونسية بالقيام بحزمة من الإصلاحات لانعاش الاقتصاد المتعثر بعد سنوات من الانتقال السياسي والاضطرابات الاجتماعية منذ 2011 مقابل الاستمرار في ضخ القروض.
ومن بين الإصلاحات المطلوبة مراجعة نظام الدعم، وقوانين الاستثمار، ونظام الإفلاس، والشراكة بين القطاعين الخاص والعام، وإعادة رسملة البنوك العمومية.
ولكن التركيز على تسوية الملفات الاجتماعية العالقة دفع الحكومة إلى طلب فترة إمهال للانطلاق في الإصلاحات الى نهاية العام.
وقال شاكر أمس الأول «سندرس الإمكانيات المتاحة للاقتراض من الخارج وربما سنضطر للالتجاء إلى الأسواق المالية مع ان التكلفة ستكون عندها أعلى».
وأوضح شاكر أنه سيتم الحفاظ على الموازنة المخصصة للتنمية في الموازنة التكميلية والمقدرة بـ5800 مليون دينار (3 مليارات دولار) بينما يتوقع منح الأولية للرفع من موازنتي الدفاع والداخلية بحسب الوزير.
وتوقع صندوق النقد الدولي نسبة نمو اقتصادي في تونس العام الجاري ما بين 2.5 و 3 في المئة، مشيرا إلى أن هذه النسبة تظل منخفضة جدا مقارنة بتوقعات الشباب فيما يتعلق بالتشغيل وتحسين مستوى العيش.
وتبلغ نسبة البطالة في تونس نحو 16 في المئة وتشمل قرابة 600 ألف عاطل بينهم أكثر من 200 ألف من بين الحاملين للشهادات العليا.
(الدولاريساوي 9.1 دينار تونسي).

عذراً التعليقات مغلقة