صاحبة السمو الملكي الأميرة للا سلمى تشارك في مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية بالدوحة

غير مصنف
9 ديسمبر 2013wait... مشاهدة
صاحبة السمو الملكي الأميرة للا سلمى تشارك  في مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية بالدوحة
رابط مختصر

الرباط – العرب الاقتصادية –

حلت صاحبة السمو الملكي الأميرة للا سلمى ، رئيسة مؤسسة للا سلمى للوقاية وعلاج السرطان، مساء يوم الاثنين بالعاصمة القطرية الدوحة، للمشاركة في مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية (ويش) ،الذي سينعقد غدا الثلاثاء وبعد غد الأربعاء، وذلك تلبية لدعوة من صاحبة السمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند، رئيسة مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية.
وكان في استقبال صاحبة السمو الملكي الأميرة للا سلمى بمطار الدوحة الدولي ، سمو الشيخة جواهر بنت حمد بن سحيم آل ثاني ، حرم صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ، أمير دولة قطر ، بالإضافة إلى سفير صاحب الجلالة
بالدوحة السيد المكي كوان.
وبعد استراحة قصيرة بالقاعة الأميرية ، غادرت صاحبة السمو الملكي الأميرة للا سلمى مطار الدوحة الدولي في اتجاه قصر الضيافة بالدوحة حيث مقر إقامة سموها .
وستتميز الجلسة الافتتاحية لمؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية، المنظم تحت رعاية صاحبة السمو الشيخة موزة بنت ناصر، بالكلمة التي ستلقيها صاحبة السمو الملكي الأميرة للا سلمى أمام أكثر من 600 مشارك رفيع المستوى من صانعي السياسات وخبراء ورواد القطاع الصحي ،يمثلون أزيد من 50 دولة، والذين سينكبون على بحث واكتشاف أساليب مبتكرة لمجابهة تحديات الرعاية الصحية من حول العالم.
ويوفر هذا المؤتمر الفرصة للمشاركين من أجل التعرف على الحلول المبتكرة للتحديات الصحية
على الصعيد الدولي.
كما يشهد المؤتمر، الذي يناقش تحديات رئيسية تتمثل في أمراض السمنة والصحة النفسية وإصابات حوادث السير والرعاية المسؤولة، ومقاومة مضادات الميكروبات، ورعاية المرضى في مرحلة الاحتضار، وإشراك وتمكين المرضى، والبيانات الضخمة والرعاية الصحية، إصدار أول دراسة بعنوان “نشر الابتكار في الرعاية الصحية”، وهي دراسة تحليلية عن السبل التي تتوخاها الدول في نشر الابتكار في مجال الرعاية الصحية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.