صحيفة برازيلية : النجم البرازيلي نيمار ينعت تياغو راموس عشيق والدته بـ”الشاذ” الجنسي

ناشط من المثليين الجنسيين يرفع دعوى ضد اللاعب نيمار

2020-06-09T15:44:25+01:00
2020-06-09T15:49:32+01:00
24 ساعةكتاب العرب
9 يونيو 202098 مشاهدة
صحيفة برازيلية : النجم البرازيلي نيمار ينعت تياغو راموس عشيق والدته بـ”الشاذ” الجنسي
رابط مختصر

محمد بلغريب
وصف النجم البرازيلي نيمار نجم فريق باريس سان جيرمان الفرنسي لكرة القدم، عشيق والدته تياغو راموس بـ”الشاذ جنسيا”،وذلك في تسريب صوتي بعد شجار محتمل بين العشيقين.
وأسعفت نادين غونسالفين والدة نيمار البالغة من العمر 52 عاما، عشيقها الشاب تياغو راموس الذي يصغرها بـ30 عاما إلى المشفى بحالة خطرة مساء الثلاثاء الماضي، بعد تعرضه لجرح عميق بالزجاج في شقة بمدينة سانتوس الساحلية البرازيلية.
وسربت صحيفة “ibahia” البرازيلية مقطعا صوتيا لمحادثة جماعية على تطبيق “Twitch”، تجمع نيمار بمجموعة من أصدقائه، وسأل أحدهم النجم البرازيلي عن حقيقة ما جرى يوم الحادث، فأجاب نيمار أنه غاضب جدا لأنه يشتبه بأن الحادث ليس عرضيا، متوقعا أن راموس كان يعنف والدته وكان في حالة غضب شديد عندما لكم زجاج الشرفة وجرح نفسه.
وأضاف نيمار خلال التسريب الصوتي، أنه سأل والدته بعد الحادث عن حقيقة ما جرى فكان جوابها غير مقنع، عندما قالت بأن راموس سقط عن الدرج، مع أن الدرج بعيد عن مكان تحطم الزجاج.
ونعت نيمار عند الحديث عن “الواقعة” راموس بـ”الشاذ جنسيا”، واستخدم كلمة “viadinho” وهي كلمة مهينة بالنسبة للمثليين في اللغة البرتغالية.
ووفقا لموقع “Sport” فقد أشار ممثلو نيمار فقط إلى أن اللاعب البرازيلي يلتزم بقواعد العزل الذاتي، ولكنهم لم يدحضوا صحة التسجيل الصوتي.
وذكر موقع “Terra”، أن أغريبينو ماغاليس وهو ناشط في الحركات الاجتماعية للمثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانية (LGBT)، قد استعان بمحام لتفسير أقوال نيمار حول ما إذا كانت تحمل في طياتها إهانة للمثليين، لكي يقدم شكوى إلى الشرطة.
ووفقا للشائعات فقد كان راموس على علاقات بالعديد من الرجال، قبل الارتباط بنادين غونكالفيس، بمن فيهم ماورو الطباخ الشخصي لنيمار، إضافة إلى ثلاثة رجال آخرين على الأقل، وهم الممثل والفنان الكوميدي البرازيلي كارلينهوس مايا، ومستشار العلاقات العامة إيرينالدو أوليفر والمليونير إدواردو بيريرا.
المصدرقناة العرب تيفي - وكالات

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.