“صحيفة ماركا الاسبانية ” : ريال مدريد ينتظر الضوء الأخضر من أمير قطر

20 أغسطس 202198 مشاهدة
“صحيفة ماركا الاسبانية ” : ريال مدريد ينتظر الضوء الأخضر من أمير قطر
رابط مختصر
قناة العرب المغربية
أفادت تقارير صحفية، في الساعات القليلة الماضية، بأن الفرنسي كيليان مبابي، لاعب باريس سان جيرمان ، قد اقترب من الانتقال إلى ريال مدريد أكثر من أي وقت مضى.
وينتهي عقد كيليان مبابي مع باريس سان جيرمان، في نهاية الموسم الحالي، في الثلاثين من يونيو 2022، ورفض المهاجم الفرنسي عدة عروض من جانب إدارة النادي الباريسي لتمديد عقده، لرغبته في الانضمام إلى صفوف ريال مدريد، خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، وخاصة بعد قدوم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، في صفقة انتقال حر، عقب انتهاء عقده مع برشلونة.
وقالت شبكة “كواترو” الإسبانية، نقلا عن تقارير، إن مبابي تحدث بالفعل مع القطري ناصر الخليفي، رئيس باريس سان جيرمان، وأبلغه برغبته في اللعب مع ريال مدريد منذ هذا الصيف، قائلا له: “أريد أن أذهب إلى ريال مدريد، لن أجدد”.
وقالت صحيفة “ماركا” الإسبانية، إن تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر، ومالك نادي باريس سان جيرمان، سيكون مفتاح انتقال الدولي الفرنسي، كيليان مبابي، إلى صفوف ريال مدريد، في نافذة الانتقالات الصيفية الجارية.
وأوضحت الصحيفة أن تميم يريد الاحتفاظ بالمهاجم الفرنسي بأي أموال، خاصة مع اقتراب تنظيم نهائيات بطولة كأس العالم 2022 في قطر.
لذلك يجب أن يكون ريال مدريد، برئاسة فلورنتينو بيريز، قادرا على إقناع أمر قطر، حيث سيتفاوض بيريز بنفسه مع الأمير القطري، دون وسطاء، لأن مستقبل مبابي مسألة دولة بالنسبة للشيخ تميم.
وحسب الإسباني، خوسيه فيليكس دياز، الصحفي في “ماركا”، فإن الدولي الفرنسي يقترب أكثر فأكثر من النادي الملكي، ولكن الصفقة تتوقف على إعطاء الضوء الأخضر من أمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد.
وقال دياز في تقرير بالصحيفة أن ريال مدريد “اللوس بلانكوس” لا يريد أي شيء في الوقت الحالي سوى التعاقد مع الشاب الفرنسي.
وفي وقت سابق، أعلن كليان مبابي أنه لن يجدد عقده مع باريس من أجل الانتقال إلى ريال مدريد، وينتهي عقد مبابي مع باريس في يونيو المقبل، مما قد يعرض الفريق لخسارته مجانا في الصيف القادم إذا قرر عدم بيعه في الوقت الحالي.
-المصدر: وكالات
المصدر: قناة العرب تيفي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.