طهران تكشف عن طائرة مسيّرة جديدة قادرة على ضرب أهداف “خارج الحدود”

24 ساعةسلايدر 1عربي و دولي
1 سبتمبر 2019wait... مشاهدة
طهران تكشف عن طائرة مسيّرة جديدة قادرة على ضرب أهداف “خارج الحدود”
رابط مختصر

العرب تيفي – كشفت إيران، الأحد، عن طائرة مسيّرة قتالية جديدة باستطاعتها أن تضرب أهدافاً خارج حدود البلاد.
وبحسب وكالة الأنباء الفرنسية فقد أكد قائد قوة الدفاع الجوي الإيراني، العميد علي رضا صباحي-فرد، وفق ما نقلت عنه وكالة أنباء “إرنا” الرسمية، أن هذه الطائرة التي أطلق عليها اسم “كيان” صُمّمت وصُنعت وجُرِّبت خلال عام فقط.
وصرّح بأن هذه الطائرة صُمّمت “بنوعين، مع قدرة عالية السرعة لمهام الاعتراض والاستطلاع واستمرارية التحليق المرتفع لمهام التصويب بدقة عالية جداً”. وأزيح الستار عن الطائرة ذات اللونين البرتقالي والأبيض.
وأضاف أن الطائرة المسيّرة لديها قدرة على الطيران “لأكثر من ألف كيلومتر، والعثور على هدفها بدقة”، وهي قادرة على “استهداف أهداف بعيدة عن حدود البلاد، وتأمين الدفاع الجوي في أراضي العدو”.
وأفادت قنوات التلفزة الإيرانية أن الطائرة قادرة أيضاً على حمل أنواع عدة من الذخيرة، وعلى التحليق على ارتفاع خمسة آلاف متر.
ويأتي هذا الإعلان في خضمّ توترات بين طهران وواشنطن على إثر الانسحاب الأحادي الجانب للولايات المتحدة من الاتفاق الدولي حول النووي الإيراني، وإعادة فرض عقوبات أمريكية قاسية تخنق الاقتصاد في إيران.
وشهدت التوترات بين البلدين تصعيداً جديداً بعد هجمات غامضة تعرضت لها سفن في منطقة الخليج في أيار/مايو وحزيران/يونيو. وأسقطت إيران طائرة –أمريكية بحسب طهران– فيما أسقطت الولايات المتحدة طائرة أخرى نفت إيران أن تكون عائدة لها.
واحتجزت السلطات البريطانية في جبل طارق ناقلة نفط إيرانية ثم أُفرج عنها، في حين احتجزت إيران ثلاث ناقلات نفط، إحداها ترفع علم بريطانيا، حليفة الولايات المتحدة.
وتثير هذه النزاعات البحرية الخشية من تصعيد خارج نطاق السيطرة، رغم أن تهدئة خفيفة سُجلت أثناء انعقاد قمة مجموعة السبع في بياريتس في فرنسا في أواخر آب/أغسطس.
وشكلت طائرات مسيّرة أيضاً محور توترات في الأيام الأخيرة، خصوصاً في لبنان، إذ اتهم حزب الله إسرائيل بتنفيذ اعتداء بواسطة طائرتين مسيّرتين على معقله في جنوب بيروت.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.