عاجل : الولايات المتحدة تطلب من بن سلمان “تهدئة الأمور” في أسواق الطاقة والمال العالمية

العرب تيفي25 مارس 2020wait... مشاهدة
عاجل :  الولايات المتحدة تطلب من بن سلمان “تهدئة الأمور” في أسواق الطاقة والمال العالمية
رابط مختصر

قناة العرب تيفي
طلب وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، من ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، “تهدئة” الأمور في أسواق الطاقة والمال العالمية التي تشهد هبوطا حادا مستمرا على خلفية قضايا عدة.
وأفادت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، موؤغان أورتاغوس، في بيان أصدرته اليوم الأربعاء، بأن بومبيو تحدث مع بن سلمان عبر اتصال هاتفي أمس الثلاثاء، مشيرة إلى أن كلا الجانبين “أعربا عن قلقهما العميق من قضية COVID-19 والحاجة إلى عمل كل الدول بشكل مشترك لاحتواء الجائحة”.
وأضاف البيان أن “وزير الخارجية الأمريكي وولي العهد السعودي ركزا اهتمامهما على ضرورة ضمان الاستقرار في أسواق الطاقة العالمية في ظروف الردود العالمية”.
وقال البيان: “بومبيو شدد أن لدى السعودية فرصة حقيقية لتهدئة أسواق الطاقة والمال العالمية، بصفتها زعيمة لمجموعة العشرين (في هذه الفترة) ورائدة مهمة في مجال الطاقة، وخصوصا عندما يواجه العالم حالة من عدم اليقين الاقتصادي الخطير”.
ويواجه العالم، منذ يناير 2020، أزمة متدهورة ناجمة عن تفشي عدوى فيروس كورونا المستجد “COVID-19″، الذي بدأ انتشاره منذ ديسمبر 2019 من مدينة ووهان الصينية وأدى إلى خسائر ضخمة في كثير من قطاعات الاقتصاد خاصة النقل والسياحة والمجال الترفيهي، وانهيار البورصات العالمية وتسارع هبوط أسواق الطاقة.
وصنفت منظمة الصحة العالمية عدوى فيروس كورونا المستجد وباء عاما، وسجلت في العالم حتى الآن أكثر من 436 ألف إصابة بهذه السلالة في نحو 160 دولة، بما في ذلك 19643 وفاة و111889 حالة شفاء.
وتشهد أسعار النفط تراجعا مستمرا خلال الأسابيع الأخيرة على خلفية الزيادة الملموسة للعرض مقابل الطلب، تعمقت بسبب تفشي النوع الجديد لفيروس كورونا، وخاصة بعد الفشل في التوصل إلى اتفاق جديد حول تقليص الإنتاج النفطي في إطار مجموعة “أوبك+”، ما حدث، حسب مصادر مطلعة عدة، بسبب خلاف بين روسيا والسعودية حول الموضوع، وسط تقارير كثيرة تشير إلى سعي الولايات المتحدة تخفيف خسائرها بسبب هذا الوضع عبر عقد تحالف نفطي مع المملكة.
المصدرقناة العرب تيفي - وكالات
العرب تيفي

KING4MEDIA شركة مغربية لانشاء المواقع و الاعلانات على WEB

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.