عبد الإله عفيفي : وزارة الثقافة والاتصال لن تدخر جهدا من أجل دعم التظاهرات الفنية والثقافية للارتقاء بالمشهد الفني المغربي

2019-02-14T00:56:27+01:00
2019-02-14T00:57:18+01:00
24 ساعةسلايدر 1عربي و دوليمشاهير
14 فبراير 2019wait... مشاهدة
عبد الإله عفيفي : وزارة الثقافة والاتصال لن تدخر جهدا من أجل دعم التظاهرات الفنية والثقافية للارتقاء بالمشهد الفني المغربي
رابط مختصر

فاس – المغرب – العرب TV  –

افتتحت في مدينة فاس، مساء أمس الثلاثاء، الدورة الأولى من “المهرجان الدولي للفيلم”. وشهد حفل افتتاح الدورة، التي ستمتد إلى غاية 16 فبراير الجاري، تكريم بعض الوجوه السينمائية والفنية ، ويتعلق الأمر بالفنان والمخرج السينمائي محمد عبد الرحمان التازي والمرحومَين محمد الكغاط وحسن الصقلي ..
وتم خلال هذه التظاهرة، المنظمة بمبادرة من “جمعية المهرجان الدولي للفيلم بفاس”، بشراكة مع وزارة الثقافة والاتصال، وبتعاون مع الجماعة الحضرية لفاس وجهة فاس مكناس والمركز السينمائي المغربي ، عبد الإله عفيفي، الكاتب العام لوزارة الثقافة والاتصال، في افتتاح هذه التظاهرة الفنية، إن التراكمات الثقافية والعلمية والفنية للحاضرة الإدريسية ستضفي على المهرجان طابعا مميزا يتيح لعشاق الفن السابع التعرف أكثر على الموروث الثقافي المغربي الغني والمتنوع ويحفز المخرجين وصناع السينما لتصوير أفلام بالمغرب والانفتاح على السينما المغربية.
وأوضح عفيفي أن “وزارة الثقافة والاتصال لن تدخر جهدا من أجل دعم مختلف التظاهرات الفنية والثقافية للارتقاء بالمشهد الفني المغربي وتعزيز بروز صناعة سينمائية وطنية قادرة على مواجهة التحديات الدولية وتعزيز الهوية الثقافية المغربية”.
ومن جانبه، قال محمد بلغريب، رئيس “جمعية المهرجان الدولي للفيلم بفاس”، إن هذا اللقاء الفني فرصة مواتية للمخرجين والسينمائيين لاكتشاف معالم هذه المدينة الألفية التي تزخر بمعالم تاريخية وسياحية فريدة.
وأبرز محمد بلغريب أن هذه الدورة تعرف مشاركة 19 فيلما طويلا وقصيرا، سيتم عرضها لأول مرة في إطار فعاليات هذا المهرجان، موضحا أن هذه الأفلام الـ19، التي أنتجت جميعها في 2018، ستتنافس على “جائزة فاس الكبرى” و”جائزة لجنة التحكيم” و”جائزة الإخراج” و”جائزة السيناريو” و”جائزة التشخيص”.
ويرأس لجة تحكيم الدورة المخرج الفلسطيني ماهر حشاش، وتضمّ في عضويتها سناء الشيخ، كاتبة السيناريو المصرية، وفؤاد السوبية، المخرج المغربي، وبارباغليو أريغو، المخرج الإيطالي، وستيلا بليسي، المخرجة اليونانية، وأودي روس المنتج الفرنسي.
وتعرف الدورة الأولى من المهرجان مشاركة 10 بلدا، هي فرنسا والبرتغال وإسبانيا والمكسيك واليونان والهند وتونس والجزائر ومصر والبلد المضيف.
وتتميز الدورة، المنظمة بتعاون مع مجلس جهة فاس -مكناس والجماعة الحضرية لفاس والمركز السينمائي المغربي، بتنظيم ورشات تهمّ الإخراج والسيناريو، على مدى خمسة أيام، يؤطرها المخرج المغربي عبد الله الزروالي، لفائدة طلبة جامعة سيدي محمد بن عبد الله في فاس

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.