عبد الله البقالي يتهم حكومة بنكيران بالتواطئ مع الفساد والوفا يرد بقوة

غير مصنف
7 يناير 2014wait... مشاهدة
عبد الله البقالي يتهم حكومة بنكيران بالتواطئ مع الفساد والوفا يرد بقوة
رابط مختصر

الرباط – العرب الاقتصادية – محمد بلغريب –

اتهم عبد الله البقالي، القيادي البارز بحزب الاستقلال، حكومة بنكيرانبـ”التواطؤ مع الفساد”.
وفي كلمة له بمجلس النواب، اليوم الثلاثاء، قال عبد الله البقالي، عضو اللجنة التنفيذية  لحزب الاستقلال، إن “الحكومة متواطئة مع الفساد في هذه البلاد” دون مزيد من التفاصيل.
ورأى البقالي أن خطاب حكومة بنكيران بشأن محاربة الفساد “تافه وموجه للاستهلاك
حسب ما ذكرته قصاصة وكالة الأناضول للأنباء .

من جهته، رفض محمد الوفا، الوزير المكلف بالشؤون العامة والحكامة، في كلمة له خلال الجلسة نفسها، اتهامات القيادي الاستقلالي، قائلا: ”الحكومة تشتغل وليست متواطئة مع الفساد”.
وأضاف الوفا أن “حكومة بنكيران لم تمنح أي امتيازات اقتصادية أو تجارية منذ تعيينها قبل سنتين بالنظر إلى أن هذه الامتيازات تؤثر سلبا على تنافسية الاقتصاد الوطني وتعرقل بنائه على أساس المنافسة الشريفة والمساواة في حقوق
الاستثمار والتنمية” على حد قوله.
وتأتي اتهامات القيادي الاستقلالي بعد أسبوع من اندلاع صراع قوي بين حزبي الاستقلال والعدالة والتنمية على إثر إدلاء بنكيران، الثلاثاء الماضي، بتصريحات اتهم فيها قياديين استقلاليين، لم يسمهم، بتهريب المليارات من الدراهم إلى الخارج، وهو ما رد عليه حزب الاستقلال برفع دعوى قضائية ضد رئيس الحكومة ومطالبة بالأدلة والحجج التي تثبت اتهاماته قبل أن يطالب حميد شباط، زعيم الاستقلال، بحل حزب بنكيران.
يذكر أن تصريحات بنكيران التي أثارت حفيظة حزب الاستقلال جاءت بعد ملاسنة وتبادل اتهامات مع كنزة الغالي، القيادية البارزة بحزب الاستقلال، التي حذرت في كلمة ألقتها في جلسة الثلاثاء الماضي، من تراجع شعبية الحكومة الحالية، واصفةً حصيلتها بـ”الهزيلة” على جميع المستويات.
وكان حزب الاستقلال قرر الصيف الماضي الانسحاب من حكومة بنكيران، حيث أدت استقالة 5 وزرائه من النسخة الأولى من الحكومة إلى دخول البلاد في أزمة سياسية، تمكن بنكيران من الخروج منها بعد قبول حزب التجمع الوطني للأحرار، ثالث قوة سياسية في البلاد، انضمامه إلى التشكيلة الحكومية الجديدة.
وكلف الملك محمد السادس، 10 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، في القصر الملكي بالعاصمة الرباط، نسخة ثانية من حكومة بنكيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، ضمت 38 وزيرا، بينهم 15 وزيرا جديدا، إضافة إلى رئيسها.
ويقود حزب العدالة والتنمية الائتلاف الحكومي بالمغرب، الذي يضم أيضا 3 أحزاب إضافية، هي التجمع الوطني للأحرار (وسط)، والحركة الشعبية (وسط)، والتقدم والاشتراكية (يساري).

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.