كلية الحقوق بفاس تمنح الأستاذ الباحث عبد النبي حمدادي دكتوراه دولة بميزة مشرف جدا

ثقافة
7 ديسمبر 2013wait... مشاهدة
كلية الحقوق بفاس تمنح الأستاذ الباحث عبد النبي حمدادي دكتوراه دولة بميزة مشرف جدا
رابط مختصر

فاس – العرب الاقتصادية – محمد بلغريب  –

ناقش أخيرا الأستاذ الباحث عبد النبي حمدادي أطروحته  في القانون العام حول موضوع المنازعات
الانتخابية الجماعية= مقاربة. سياسية ,قانونية, قضائية
.
وذلك يوم السبت 30 نونبر 2013 بكلية الحقوق بفاس تحث اشراف اللجنة المشرفة
والتي تتكون من خيرة الدكاترة بالكلية
 ، صحيفة العرب الاقتصادية كعادتها كانت
حاضرة بالكلية بواسطة مراسلها بفاس ، من أجل تغطية و مناقشة هده الاطروحة.وفيما يلي
لائحة اسماء أعضاء اللجنة المشرفة .

الدكتور محمد الأعرج استاذ التعليم العالي بكلية الحقوق بفاس=رئيسا

الدكتور حماد صابر استاذ التعليم العالي بكلية الحقوق بفاس =عضوا

الدكتور التهامي بن احدش استاذ التعليم العالي بكلية الحقوق بفاس=عضوا

الدكتور محمد الوزاني استاذ التعليم العالي بكلية الحقوق بوجدة =عضوا

الدكتور ادريس العرافي استاذ التعليم العالي بكلية الحقوق بالقنيطرة=عضوا  

hamdadi11

وبعد تقديم العرض من طرف الباحث عبد الني حمدادي بمعالجته الاشكالية العامة التي
تمحورت
حول دور الفاعلين في العملية الانتخابية ومدى محدودية الثقافة السياسية التي عرفها المجتمع المغربي في تكريس ديمقراطية انتخابية ومؤسسات تمثيلية نابعة من الارادة الشعبية؟
تدخل اعضاء اللجنة كل واحدة على حدة لمناقشة هاته الاطروحة بطرح بعض
الملاحظات التي اعطت
 لهذا البحث قيمة مضافة .
وفي الاخير وبعد مداولات اللجنة التي اشرفت على مناقشة البحث ثم منح  الباحث
صفة دكتور بنادي الدكاترة بميزة مشرف جدا
.
وجدير بالذكر، فان المتوج يعتبر من الأطر السياسية بجهة فاس بولمان ، حيث كان
رئيسا باحدى الجماعات القروية باقليم تاونات ، ومستشارا بجهة تازة تاونات الحسيمة
كما ساهم كذلك في تاسيس الجمعية الوطنية للجماعات المحلية بالمغرب
.
وله تجربة ادارية ككاتب عام باحدى الجماعات القروية باقليم تاونات  وحاليا يعتبر اطار خارج
السلم بمصالح جهة فاس بولمان
.
وقد حضر مناقشة هده الاطروحة الهامة ، مجموعة من الطلبة الباحثين الدين  لهم
اهتمام بالشأن السياسي والانتخابي ، وكذلك ممثلي مجلس  جهة فاس بولمان وبعض
ممثلي الاحزاب السياسية بالجهة و التي خرجت بعدة توصيات يمكن الاقتداء بها
للاستحقاقات الجماعية المقبلة .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.