مؤتمر سعودي لتعزيز فرص عمل النساء

غير مصنف
14 ديسمبر 2013wait... مشاهدة
مؤتمر سعودي لتعزيز فرص عمل النساء
رابط مختصر

الرباط – العرب الاقتصادية – محمد بلغريب –  

 تسعى السعوديات على نحو متزايد إلى دخول سوق العمل وتبحث الحكومة سبل زيادة فرص التحاقهن بوظائف.
وعقد في الرياض على مدى يومي الاربعاء والخميس مؤتمر حضره لفيف من كبار رجال الأعمال ورؤساء لشركات السعوديين والأجانب. وفقا لما ذكرته وكالة رويترز للانباء .
ودعا عادل فقيه وزير العمل السعودي خلال المؤتمر إلى بذل مزيد من الجهد لإتاحة فرص لعمل النساء.
وقال ‘الحاجة إلى تكثيف الجهود لكي تتوفر فرص العمل للمرأة حيث تنخفض نسبة مشاركة المرأة في قوة العمل في مستويات ضئيله لا تتناسب وحاجة المجتمع لزيادة قوة العمل الوطنية كما وكيفا.’
وأشار مسح أجرته مؤسسة تومسون رويترز ونشرت نتائجة في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي إلى أن السعودية هي ثالث أسوأ مكان يمكن أن تعيش فيه المرأة من بين 22 دولة عربية بعد مصر والعراق.
لكن السعودية جاءت في ترتيب متقدم على العديد من الدول العربية الأخرى في فرص التعليم والرعاية الصحية والحق في الإنجاب والعنف ضد النساء.
وذكر المشاركون في المؤتمر أن السعوديات حققن تقدما كبيرا في السنوات القليلة الماضية.
وقال ابراهيم المعيقل مدير صندوق تنمية الموارد البشرية ‘قبل عامين ونصف كان يوجد عندنا حوالي ما يزيد قليلا عن 50 ألف امرأة تعمل في القطاع الخاص لثلاثين سنة مضت، وفي خلال عامين ونصف تقريبا ارتفع العدد إلى أكثر من 300 ألف امرأة. فهذه مضاعفة كبيرة لأعداد النساء العاملات في القطاع الخاص’.
وخفف العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز تدريجيا خلال العامين الماضيين القيود على عمل النساء. ويقول البعض إن الحاجة تدعو إلى تغير اجتماعي أوسع نطاقا في المملكة.
وقال ديفيد جونز العضو المنتدب لمؤسسة تالنت ‘نرى زيادة في أعداد السعوديات اللاتي ينضممن إلى قوة العمل ويبحثن بنشاط عن عمل.. كل أنواع العمل في كل التخصصات. أعتقد أن السؤال ليس ما إذا كانت السعوديات مستعدات لسوق العمل بل ما إذا كانت سوق العمل مستعدة للسعوديات.’
وحققت شركة أوراكل السعودية زيادة مهمة في عدد النساء العاملات. وقال عبد الرحمن الذهيبان نائب رئيس الشركة ‘بدأنا بتعيين أول موظفة سعودية من قبل خمس إلى أربع سنوات تقريبا. والآن عدد الموظفين في السعودية تقريبا 250′ موظف 11 في المئة منهم من النساء.’
ونفذت السعودية إصلاحات في الآونة الأخيرة لتشجيع المواطنين وخصوصا النساء على شغل وظائف كان يعمل بها أجانب. وتسعى المملكة إلى زيادة عدد العاملين في القطاع الخاص وفرض حد أقصى لنسبة
الأجانب العاملين في كل شركة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.