مجلة امريكية تكشف عن خطة أميركية لإنهاء عمل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين

2018-08-05T12:42:53+01:00
2018-08-05T12:45:33+01:00
24 ساعةسلايدر 1عربي و دولي
5 أغسطس 2018wait... مشاهدة
مجلة امريكية  تكشف عن خطة أميركية لإنهاء عمل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين
رابط مختصر

الرباط  – العرب TV  – 

أعلنت الرئاسة الفلسطينية، ردا على ما كشفته مجلة “فورين بوليسي”، حول خطة أميركية لإنهاء عمل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا “يؤكد استمرار المؤامرات الرامية لتصفية القضية الفلسطينية، وضرورة التصدي لها وإفشالها بالكامل”.
وكشفت مجلة “فورين بوليسي” الأميركية عن رسائل بريد إلكتروني داخلية أرسلها جاريد كوشنير، صهر الرئيس الأميركي دونالد ترامب وكبير مستشاريه، إلى زملائه في الفريق المكلف بـ “صفقة القرن”، ودعا فيها إلى “بذل جهد صادق لعرقلة” وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا، إضافة إلى رسائل أخرى داخل الإدارة الأميركية تصب في هذا السياق.
وقالت الرئاسة الفلسطينية “إن الكشف عن وجود رسائل البريد الالكتروني الداخلية لمستشاري البيت الأبيض، والتي دعا فيها جاريد كوشنر للتخلص من وكالة الأونروا لإخراج قضية اللاجئين من طاولة المفاوضات، يكشف ما حذر منه الرئيس محمود عباس من خطورة ما أطلقت عليه الإدارة الأميركية صفقة القرن الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية وتجريد الشعب الفلسطيني من كامل حقوقه المشروعة”.
وشددت الرئاسة الفلسطينية “على أن ثبات القيادة الفلسطينية وصمود أبناء شعبنا سيفشل كل المؤامرات لإنهاء القضية الفلسطينية تحت مسميات مزيفة، كما أفشل أبناء شعبنا كل المحاولات السابقة الهادفة للنيل من حقوقه المشروعة”. وأكدت أن “قضية اللاجئين هي إحدى قضايا الحل النهائي، التي لن تحل إلا من خلال المفاوضات للوصول إلى حل عادل ومتفق عليه وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية التي أصبحت جزءا من الشرعية الدولية والمدعومة من قبل المجتمع الدولي”. وحذرت الرئاسة “من تساوق البعض مع المخططات الأميركية والإسرائيلية الهادفة لتحويل القضية الفلسطينية من قضية شعب يسعى للحرية والاستقلال وإقامة دولته المستقلة إلى قضية إنسانية”.
ودعت الرئاسة “المجتمع الدولي، وتحديدا مجلس الأمن الدولي، للوقوف عند مسؤولياته وفرض إرادته لإيجاد حل عادل للقضية الفلسطينية وفق قرارات الشرعية الدولية، وإيقاف أي محاولات لتصفية قضية اللاجئين عبر إنهاء وكالة الغوث التي أُنشئت بقرار أممي لمتابعة أوضاع اللاجئين ولن ينتهي دورها إلا بحل هذه القضية حلا عادلا وفق ما نصت عليه قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية”.
ووفقا للمجلة، أثار كوشنير قضية اللاجئين مع المسؤولين في الأردن خلال زيارته وغرينبلات المنطقة في حزيران/يونيو الماضي، وضغط على عمان لتجريد أكثر من مليوني فلسطيني مسجلين لديها، من صفة “لاجئ”، حتى لا تعود الأونروا بحاجة إلى العمل هناك. ونقلت المجلة عن مسؤولين فلسطينيين أن كوشينر قال “يجب أن تتم عملية إعادة التوطين في الدول المضيفة ويمكن لهذه الحكومات أن تؤدي مهمة أونروا”، وأنه مستعد لوقف تمويل الوكالة كليا، وبدلا من ذلك توجيه أموال بقيمة 300 مليون دولار سنوياً إلى الأردن والبلدان الأخرى المضيفة للاجئين، “بهدف تصفية قضيتهم” وفق المسؤولين. وأشارت المجلة إلى أن البيت الأبيض رفض التعليق على الأمر، لكن مسؤولاً كبيراً في السلطة التنفيذية قال شرط عدم الكشف عن هويته، إن سياسة الولايات المتحدة فيما يتعلق ببرنامج اللاجئين الفلسطينيين التابع للأمم المتحدة “تخضع لتقييم متكرر ومناقشات داخلية، وستعلنها الإدارة في الوقت المناسب”. وفقا لما نقلته صحيفة الحياة اللندنية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.