محكمة جزائرية تدين عبد القادر زوخ محافظ العاصمة ب 4 سنوات سجنا نافذة ومليون دينار جزائري غرامة

29 ديسمبر 2020107 مشاهدة
محكمة جزائرية تدين  عبد القادر زوخ  محافظ العاصمة ب 4 سنوات سجنا نافذة ومليون دينار جزائري غرامة
رابط مختصر

قناة العرب المغربية
قناة العرب المغربية – الرباط – أدانت محكمة بالجزائر والي (محافظ) الجزائر العاصمة عبد القادر زوخ بـ 4 سنوات سجنا نافذة ومليون دينار جزائري غرامة، بتهم فساد تتعلق بمنح امتيازات لرجل الأعمال علي حداد المتواجد أيضا في السجن، والذي يعد من أبرز الأذرع المالية لنظام بوتفليقة والمقرب من السعيد بوتفليقة الذي كان يطلق عليه الرئيس الفعلي للجزائر خلال مرض شقيقه الرئيس.
وقد أدانت محكمة تيبازة الابتدائية، غرب العاصمة، زوخ بهذا الحكم بعدما التمست النيابة العامة في الثامن من الشهر الجاري سجن زوخ 10 سنوات سجنا نافذة ومليون دينار غرامة بتهمة “إساءة استغلال الوظيفة” و”منح امتيازات غير مبررة للغير” لصالح علي حداد.
ويتابع زوخ لتسببه في “خسارة كبيرة للعقار الفلاحي والصناعي والسياحي وكذا خسائر مالية معتبرة للخزينة العمومية”، حيث كانت تحقيقات قد أظهرت وجود خروقات في تطبيق قوانين تتعلق بتسيير أملاك الدولة والاستثمار متعلقة بـ9 ملفات استثمارية تبين أنها وهمية لم ينفذ منها علي حداد أي مشروع. من بينها تحويل أرض مساحتها أكثر من 39 ألف متر مربع كانت مخصصة لإنجاز حديقة ترفيه بمنطقة واد السمار إلى مصنع ما تسبب في خسائر بمليارات الدينارات للخزينة العمومية.
ويعد هذا الحكم هو الثاني بعدما أدانت محكمة تيبازة الوالي زوخ بالسجن في قضيتي فساد 5 سنوات لكل واحدة منهما ومصادرة كل أملاكه في الثامن من الشهر الجاري، لتورطه في قضية فساد مع أفراد من عائلتي المدير العام السابق للأمن الوطني عبد الغاني هامل وعائلة رجل الأعمال محيي الدين طحكوت.
ويعتبر الوالي عبد القادر زوخ من بين الشخصيات التي استعان بها بوتفليقة خلال حكمه وكان قد أدار عدة ولايات (محافظات) في الجزائر قبل أن يتولى إدارة محافظة الجزائر العاصمة.
من جهة أخرى ينتظر أن يصدر الحكم في قضية الإخوة كونيناف التي تعد شركتهم من بين الأذرع المالية لنظام بوتفليقة يوم الخميس المقبل، كما يتابع كل من الوزيرين الأولين عبد المالك سلال وأحمد أويحيى وأكثر من 20 وزيرا في قضيا فساد مختلفة.
وقد التمس وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي حمد بالجزائر العاصمة 12 سنة حبسا نافذا وغرامة مليون دج في حق كل من أويحيى ووزير الأشغال العمومية السابق عمار غول و10 سنوات حبسا نافذا ونفس الغرامة في حق وزير الأشغال السابق عبد الغاني زعلان، المتابعين بتهم فساد في قطاع السياحة بمحافظة سكيكدة شرق الجزائر.
المصدر: قناة العرب المغربية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.