محللون إسبان: المغرب أقوى جويا من إسبانيا بفضل مقاتلات “إف 16″

غير مصنف
26 أبريل 2014wait... مشاهدة
محللون إسبان: المغرب أقوى جويا من إسبانيا بفضل مقاتلات “إف 16″
رابط مختصر

الرباط  – العرب الاقتصادية –

حاز المغرب أفضلية على إسبانيا، بعد تقييم عسكري أجراه محللو البلد الأوربي طال مقارنة بين مقاتلات إف 16 التي تتوفر عليها القوات المسلحة الملكية ونظيرتها إف 18 التي تتوفر عليها إسبانيا.
وفي مقارنة بين القوتين الجويتين المغربية والإسبانية، أورد موقع El confidentialdigital أن مقاتلات “إف 16″ المتوفرة لدى المغرب تجعله متقدما على نظيرته إسبانيا التي تحوز مقاتلات “إف 18″.
وفيما اعتمد المحللون العسكريون الإسبان على سيناريو حرب افتراضية بين البلدين، لتقييم القوتين الجويتين، فإن الأمر خلص إلى أن مقاتلات “إف 16″ تؤهل المغرب ليحسم الحرب الجوية لصالحه.
وحسب المحللون العسكريون فإن مقاتلات “إف 16″ التي تتوفر على محرك نفاث واحد تجعلها أكثر قوة من نظيرتها “إف 18″ التي تتوفر على محركين نفاثين، لأن الأمر لا يتعب بدن المقاتلة الحربية ويجعلها طيعة لربابنتها، كما يمنحها هامشا أكبر من المناورة بخلاف مقاتلات “إف 18″ التي تعد أثقل وزنا من “إف 16″.
وتعد الطائرات النفاثة “إف 16″ المملوكة للمغرب من قبل شركة “لوكهيد مارتان” الأمريكية، متطورة التقنيات ولا تتفوق عليها في هذا الصنف غير مقاتلات صنعتها الولايات المتحدة الأمريكية خصيصا لدولة الإمارات العربية المتحدة.
وعدد المحللون العسكريون بعض مميزات مقاتلات “إف 16″ مؤكدين أنها تتوفر على لاقطات “رادارات” تحدد الأهداف عن بعد 300 كيلومتر، وهو ما يفوق قدرة الرادارات المتوفرة لدى مقاتلات “إف 18″.
وأشار المحللون إلى أنه في حال مواجهة ثنائية بين مقاتلات المغرب وإسبانيا فإن النتيجة حتما ستحسم لفائدة المقاتلات التي تتوفر لدى المملكة.
ووفق التقييم العسكري، فإن المغرب أصبح يتوفر منذ 2012، على صواريخ Sidewinder  AIM-9X  التي تتميز بالفعالية والنجاعة كلما تعلق الأمر بحرب جوية – جوية، مع الغشارة إلى أن المملكة أصبحت عاشر دولة تحوز هكذا نوع من الصواريخ بين مختلف دول المعمورة.
فضلا عن ذلك، أفاد التقييم بأن القوات المسلحة الملكية طلبت أيضا، شهر غشت الماضي، عددا من صواريخ AIM-9X Block، وهي صواريخ يستطيع ربابنة المقاتلات الحربية توجيهها نحو الأهداف المتوخى إصابتها حتى بعد الإطلاق.

عذراً التعليقات مغلقة