محند العنصر رئيس جهة فاس مكناس : المجلس منح عناية خاصة لقطاع الفلاحة ضمن برنامج التنمية الجهوية

2018-12-13T14:53:45+01:00
2018-12-13T14:53:48+01:00
24 ساعةاقتصادالمغربسلايدر 1غير مصنف
13 ديسمبر 2018wait... مشاهدة
محند العنصر رئيس جهة فاس مكناس : المجلس منح عناية خاصة لقطاع الفلاحة ضمن برنامج التنمية الجهوية
رابط مختصر

فاس – شمال المغرب – العرب tv  –  أكد محند العنصر رئيس مجلس جهة فاس – مكناس ، أن الحكومة المغربية انخرطت قبل عشر سنوات في اعتماد “مخطط المغرب الأخضر” كمشروع “تنموي نموذجي وواعد” على المستويين الجهوي والوطني، مشيرا إلى أن مجلس الجهة اهتم بهذا القطاع من خلال إيلائه أهمية ومكانة خاصتين في التصميم الجهوي لإعداد التراب، بهدف جعل “جهة فاس-مكناس تتبوأ مكانة القطب الفلاحي الأول على الصعيد الوطني”.
وأوضح محند العنصر، خلال لقاء دراسي حول موضوع “سلسلة الحبوب بجهة فاس-مكناس.. الإنتاج، التمويل، التسويق”، بتعاون مع المديرية الجهوية للفلاحة. شارك فيه مهنيو القطاع وفلاحون وفاعلون اقتصاديون. أن المجلس منح عناية خاصة لهذا القطاع ضمن برنامج التنمية الجهوية، بما حدده من برامج ومشاريع، خاصة على مستوى دعم وتنمية السلاسل الإنتاجية وتحقيق اندماجها مع الصناعة الغذائية، بغية بلوغ رهان إحداث قطب فلاحي ببعدين.
ويتعلق الأمر بقطب فلاحي استراتيجي على المستوى الوطني موجه نحو فلاحة كثيفة في سايس، يتعين تقويته بأنشطة للتحويل، وقطب فلاحي نوعي على مستوى الأقاليم يخص المنتوجات المجالية والفلاحة البيولوحية.
وأكد العنصر أن بلوغ هذه الأهداف رهين بالعمل الجاد والطموح لرفع التحديات التي يعاني منها القطاع على المستوى الجهوي، لاسيما من خلال الاهتمام بمنظومة حكامة التدبير والرفع من برامج التكوين والتأطير وكذا الاهتمام بصغار الفلاحين ومعالجة إشكاليات تمويل وتسويق وتثمين سلاسل الإنتاج.
وتضمن برنامج اليوم الدراسي التداول في عدة مواضيع منها “مكانة قطاع الفلاحة في مخطط التنمية الجهوية”، و”المسار التقني للإنتاج”، و”آليات التمويل”، و”تحديات التسويق”.
ويعد قطاع الفلاحة أحد القطاعات الواعدة بجهة فاس-مكناس، حيث تقدر المساحة المزروعة بمليون و335 و639 هكتار، أي 15 في المائة من المساحة الصالحة للفلاحة على الصعيد الوطني.
كما أن إجمالي الأراضي المسقية يصل إلى مليون و251 ألف و456 هكتار، بما يمثل 9 في المائة من المساحة الإجمالية للأراضي الفلاحية بالجهة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.