مخطط جهوي لجهة فاس بولمان من شأنه أن يدفع بالتنمية المستدامة على صعيد الجهة جهويا ووطنيا

اقتصاد
19 يناير 2015wait... مشاهدة
مخطط جهوي لجهة فاس بولمان  من شأنه أن يدفع بالتنمية المستدامة على صعيد الجهة جهويا ووطنيا
رابط مختصر

الرباط  – محمد بلغريب

أكد بيان لوزارة التعمير وإعداد التراب الوطني في حكومة الشباب الموازية، أن جهة فاس بولمان أصبحت تتوفر على مخطط جهوي للإعداد التراب والذي سيعطي انطلاقة قوية تواكب التطور الملحوظ الذي تعرفه الجهة ولا سيم في مجال التخطيط والتدبير الترابي للمجال، على غرار باقي جهات المملكة التي تحضا بالمخطط الجهوي لإعداد التراب الذي يشكل البنية الاساسية للتنمية واعداد المجال ورسم توجهات الكبرى لمعالم التهيئة الترابية للجهة.
وقال البيان الدي تتوفر صحيفة العرب الاقتصادية على نسخة منه أن هذا المخطط وضع اساسا لتحديد الخطوط الكبرى لمستقبل جهة فاس بولمان واجراء تشخيص لمشاكلها واقتراح خيارات واولويات وبرامج عمل لها، و يأخذ هذا المخطط بعين الاعتبار معطيات الوسط الطبيعي (الخصائص الطبيعية والشبكة المائية والمعطيات المناخية) وكذا الامكانيات البشرية والاجتماعية للجهة (السكن، السكان التشغيل،والتجهيزات) تم الانشطة الاقتصادية للجهة (فلاحة، صناعة والخدمات) مع اخد كذلك بعين الاعتبار ايضا العلاقات التي يمكن ان تربط الجهة بالجهات الاخرى والتي تصاغ بطرق جديدة ومرتكزة على مقتضيات وتوجهات المخطط الجهوي لإعداد التراب في تصاميم وثائق التعمير تصميم النمو  وتصميم التهيئة الذي يشكل الوثيقة الاساسية لتنزيل المخططات الوطنية والجهوية حسب خصوصيات المجال وحاجيات الساكنة.
وأبرز بيان وزارة التعمير وإعداد التراب الوطني في حكومة الشباب الموازية أن السياسات العمومية المتخذة في تدبير المجال قد تكون في  كثير من الاحيان سببا في جعله مركزا للإبداع وقد تكون سببا في جعله فضاء للبؤس والعزلة والتفاوتات الاجتماعية،
ويضيف البيان أن المغرب وعيا منه بأهمية المجال ذهب منذ وقت ليس بالقصير الى الاهتمام بقضاياه ومشاكله وسعى من خلال السياسات التي نهجها في ميدان اعداد التراب الوطني والتعمير والبيئة والبناء، الى ايجاد الطرق والوسائل الكفيلة بتحقيق التنسيق والتلاؤم في ممارسة اختصاصات تدبير المجال، والى البحت على  افضل الاستراتيجيات لتحديد اهداف التنمية بشكل عام وواضح واقامة وسائل تحقيقها، و تم نتيجة لذلك سن مجموعة من التقنيات والادوات والوثائق القانونية والتنظيمية لتلبية تطلعات المواطنين في الحاضر والسعي لتحقيق امل المستقبل الى ان نجاح هذه السياسات وفعالية هذه النصوص وجدواها تبقى مع ذلك رهينة بوجود هيئات نزيهة وكفاءات وطاقات تعمل في ظل سيادة القانون وفي اطار التنسيق اللازم بين مختلف فعاليات  صياغة القرار السياسي.
وقد عرفت جهة فاس بولمان تطورا تاريخيا واجتماعيا واقتصاديا متنوعا يفسر كثيرا من أوضاعها الحالية. حيث عرفت في العقدين الأخيرين، تحولا جذريا في مسارها التنموي وفق السياسة الإرادية التي أطرت نموها بعد بناء التجهيزات التحتية الكبرى المهيكلة للمجال مثل تقوية وتنويع الشبكة الطرقية، وتجهيز هذا الفضاء بمرافق اقتصادية واجتماعية وعلمية وخدماتية مهمة. وهو تحول قد يتعزز مستقبلا نظرا للأهمية الاستراتيجية التي تحض بها جهة فاس بولمان. والنتائج الإيجابية التي ستتحقق مستقبلا اقتصاديا واجتماعيا، ستجعل من الجهة قطبا من أقطاب التنمية المستدامة جهويا ووطنيا ودوليا. مما قد يؤثر على توازنات كثيرة وموارد وأنشطة سواء في المحيط المباشر للمدينة أو في مجالها الجهوي.
وأشار البيان إلى ان وضع المخططات وابراز الخصائص المجالية وحاجيات الساكنة وتوجهات الدولة في تدبير المجال يشكل اولوية حقيقة في اعداد التراب لكن تبقى اهمية اساسية تكمن في جودة الموارد البشرية وكفئتها العلمية ونزهاتها المهنية في تنزل المخططات التهيئة بعيدا عن الانشغالات السياسية والمصالح الضيقة بل يجب التشبث بروح المسؤولية المهنية وحكامة التدبير الجيد  للتراب فلا مخطط ترابي بدون حكامة مهنية في تنزيل مقتضياته وتوجهاته السوسيومجالية.

عذراً التعليقات مغلقة