مراكش تعزز تموقعها في السوق السويسرية

اقتصاد
3 نوفمبر 2013wait... مشاهدة
مراكش تعزز تموقعها في السوق السويسرية
رابط مختصر

الرباط – العرب الاقتصادية –
عززت شركة الخطوط الجوية السويسرية الخدمات الجوية إلى مراكش برحلتين مباشرتين تربطان المدينة الحمراء بجنيف كل أسبوع، معززة بذلك تموقع المدينة المغربية في سوق تزخر بالعديد من الإمكانات التي لم تستغل بعد.
وتنضاف هاتين الرحلتين الأسبوعيتين إلى العديد من الخطوط والمناوبات التي تقوم بها عدة شركات طيران، وعلى رأسها شركة الخطوط الملكية المغربية (لارام).
وتخطط شركة الخطوط الجوية الوطنية لإطلاق رحلة مباشرة بين جنيف ومراكش برحلتين أسبوعيا ( الثلاثاء والأحد) اعتبارا من الأول من شهر أبريل المقبل.
ويزداد حضور وجهة المغرب في برامج وعروض منظمي الرحلات السياحية وشبكات المبيعات
ووكالات الأسفار السويسرية.
فضلا عن ذلك، يتوفر المكتب الوطني المغربي للسياحة على مكتب في زيوريخ مهمته ضمان ترويج وتسويق المنتج السياحي للمملكة، اعتمادا على خطة تسويقية مدروسة لم تتأخر لتؤتي ثمارها.
ويعمل المكتب على إبراز المنتج الجديد المغرب وغنى وتنوع إمكاناته (السياحة الثقافية والشاطئ والجبل والأعمال التجارية والسياحة البيئية) لدى مختلف فاعلي القطاع.
وتمثل الفيدرالية السويسرية، البالغ تعداد سكانها 8 ملايين نسمة، بينهم 2 مليون من الأجانب، إمكانات ب13 مليون رحلة إلى الخارج سنويا بمتوسط نفقات يصل إلى 3 آلاف و800 فرنك سويسري لكل راكب (نحو 4 ألاف و160 دولار)، وهو
من بين أعلى المعدلات في العالم.
وقد سجل عدد السياح السويسريين الذين زاروا المملكة خلال الأشهر الثمانية الأولى من سنة 2013 نموا بنسبة 17 بالمائة، حسب المكتب الوطني المغربي للسياحة. واستقبلت المدينة الحمراء خلال الفترة ذاتها نحو 8 آلاف سائح سويسري، بزيادة قدرها 39 بالمائة، من أصل 624 ألف و881 سائح أوروبي.
ويعرف السويسريون بشغفهم بالسفر والاكتشاف، مع العلم أن 81 بالمائة منهم يقيمون مرة واحدة في السنة على الأقل في الخارج. ويعد الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و44 عاما هم الأكثر نشاطا بمتوسط ثلاث رحلات سنويا. وتتجاوز نفقات المسافرين السويسريين في الخارج 10 مليار دولار في السنة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.