مصر تطلق برامج سياحية لاجتذاب المغتربين لرفع معدلا الإشغال بفنادق البحر الأحمر وسيناء

غير مصنف
27 ديسمبر 2013wait... مشاهدة
مصر تطلق برامج سياحية لاجتذاب المغتربين لرفع معدلا الإشغال بفنادق البحر الأحمر وسيناء
رابط مختصر

الرباط – العرب الاقتصادية –

قال هشام زعزوع، وزير السياحة المصري، إن الحكومة ستطلق برامج سياحية للمصريين المقيمين بالخارج لزيارة المناطق السياحية بمصر خلال 2014، من أجل رفع متوسط الإشغالات الفندقية على ساحل البحر الأحمر شرق مصر وجنوب سيناء شمال شرق البلاد.
وأضاف زعزوع أن وزارة السياحة تستهدف عائدات بقيمة مليار دولار من زيارات المصريين لبلدهم سنويا.
كان البنك المركزي المصري قال في تقرير له الأسبوع الماضي إن الإيرادات السياحية لمصر سجلت تراجعا بنسبة 64.7′ خلال الفترة من يوليو/تموز إلى نهاية سبتمبر/أيلول الماضي، إذ بلغت 931.1 مليون دولار، مقابل 2.6 مليار دولار في نفس الفترة من العام الماضي.
وبحسب زعزوع فإن عدد المصريين المقيمين بالخارج يتراوح بين 5 و6 ملايين شخص، يمثلون المصدر الرئيسي للعملات الصعبة الواردة الى مصر.
وقال ‘توافد المصريين سيعمل على تنشيط حركة السياحة الوافدة للبلاد، فضلا عن تسويق المنتجات السياحية المصرية بالخارج عند عودتهم لأماكن إقامتهم بالخارج مرة أخرى’.
وتعد تحويلات المصريين بالخارج أحد أكبر مصادر العملة الأجنبية، حيث بلغت خلال العام الماضي 19 مليار دولار، فيما بلغت إيرادات القطاع السياحي 10.5 مليار دولار.
وتسعى الحكومة الانتقالية إلى استعادة البلاد حركة الوافدين إليها، لاسيما بعد تراجعها بشكل كبير إثر عزل الجيش المصري الرئيس محمد مرسي في الثالث من يوليو/تموز الماضي.
وقال أحمد الخادم، مستشار وزير السياحة، إن البرامج السياحية الخاصة بجذب المصريين المقيمين بالخارج ليست جديدة، وأن وزير السياحة الأسبق ممدوح البلتاجي دشنها تحت عنوان ‘زور بلدك وهات معاك صاحب’. وأضاف الخادم ‘هذه الحملات ينبغي الاستعداد لها قبل إطلاقها بفترة كافية، فتجمعات المصريين بمناطق أوربا الغربية وأمريكا الشمالية تعد الأكثر انفاقا’.
وقال إن هناك شريحة أخرى في الدول العربية تشكلت خلال الفترة الأخيرة لديها قدرة مالية كبيرة’. وأضاف أنه لابد من التنسيق مع وزارة الطيران للحصول على تخفيضات على سعر تذاكر الرحلات، حيث أن ارتفاع سعر الرحلة على خطوط الشركة الوطنية قد يصبح عائقا أمام تدشين المشروع′.
وقال إن المصريين يأتون لمصر وفقا لنمط ‘سياحة الفرادى’، وهو نمط أعلى انفاقا من سياحة المجموعات.
وبحسب مستشار وزير السياحة فإن متوسط إنفاق سياحة نظام الفرادى يتجاوز 90 دولارا في الليلة، مقابل 63 دولار في الليلة لسياحة المجموعات حاليا.
ويأتي على رأس أولويات سياحة المصريين بوطنهم، بحسب الخادم، زيارة أقاربهم وأصدقائهم ثم سياحة الاستجمام والترفيه بالمناطق الساحلية، والسياحة الكلاسيكية الخاصة بالمزارات الآثرية في الأقصر وأسوان جنوب مصر.
وتعول مصر على قطاع السياحة في توفير نحو 20′ من العملة الصعبة سنويا، فيما يقدر حجم الاستثمارات بالقطاع بنحو 68 مليار جنيه (9.8 مليار دولار) حسب بيانات وزارة السياحة.
وقال حسين شكري، عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري للغرف السياحية، إن تدشين برامج سياحية لجذب المصريين بالخارج يتطلب مساواتهم بالأجانب، خاصة في سعر الخدمات، حيث يتم التعامل مع المصري بسعر أعلى من الأجنبي، بما يعطى صورة سلبية في الأذهان بوجود تفرقة سعرية لصالح الأجانب.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.