مصر: تنظيم الدورة الرابعة لمؤتمر ومعرض المدن الذكية بالقاهرة

2018-09-21T12:25:39+01:00
2018-09-21T12:32:06+01:00
24 ساعةاقتصادسلايدر 1
21 سبتمبر 2018wait... مشاهدة
مصر: تنظيم الدورة الرابعة لمؤتمر ومعرض المدن الذكية بالقاهرة
رابط مختصر

صناع القرار وخبراء الصناعة  والاستشارة والاستثمار والتطوير ينكبون على مناقشة تكنولوجيا تطوير المدن

الرباط – العرب tv

تحتضن مدينة القاهرة بجمهورية مصر العربية الدورة الرابعة لمؤتمر ومعرض المدن الذكية، بمشاركة العديد من صناع القرار وكبار القادة في مجال الصناعة  والاستشارة والاستثمار والتطوير، حيث اعلنت شركة رووت تكنولوجيز (ROOT Technologies )الشركة المنظمة لمؤتمر ومعرض المدن الذكية  عن موعد إنطلاق الدورة الرابعة  لهذا الحدث الهام في قطاع التكنولوجيا وأيضا التشييد والبناء والتطوير العقاري والتي تقرر عقدها في خلال يومي 23 و  24 اكتوبر 2018  .
وأفاد بلاغ للمنظمين أن مؤتمر ومعرض المدن الذكية هو أكبر حدث متخصص يقام سنويا، يجمع بين عـدة جهات وقطاعات حكومية وشركات متخصصة في إنشاء بنية تحتية ذكيّة مستدامة لتوفير مدن حضارية صديقة للبيئة، وأيضا متكاملة تقنياً ومخطط لها بدقة، مع اعتمادها بشكل كامل على استخدام تكنولوجيا المعلومات لتحسين الكفاءة والأوضاع الاقتصادية والاجتماعية. حيث أصبح التوجه  نحو إنشاء مدن ذكية ضرورة حياتية على كل المستويات في ظل ما نعيشه من تغيير وتطوير في شتى مناحي الحياة، فالمدن الذكية تستطيع تقليل استهلاك الطاقة وانبعاثات الغازات ومعالجة صحية لمياه الصرف الصحي، وتوفير العدادات الذكية وإدارة ورصد نوعية المياه، وكفاءة استخدام الطاقة والمباني الخضراء ومواقف السيارات الذكية، وتوفير نظام ذكي لإدارة حركة المرور، وإدارة المدن بالكاميرات الذكية لرصد التجاوزات.
وقال المهندس أحمد عيسى الرئيس التنفيذي لشركة رووت تكنولوجيز أن إنشاء مدن ذكية أصبح فرصة جيدة لتحقيق المنافع الاجتماعية والاقتصادية والبيئية، من خلال إدارة أفضل للخدمات والموارد، وذلك من خلال إدارة العمليات دون تدخل بشري كعمليات ترشيد الإضاءة والكهرباء بالإضافة إلى منافع استشعار الرطوبة وضبطها للحفاظ على درجة الحرارة المثالية.
ويقدم مؤتمر ومعرض المدن الذكية في دورة 2018، كل ما وصلت إليه التكنولوجيا في تطوير المدن، والتي سيطرحها كبار المستشاريين من خلال عقد جلسات يحضرها نخبة كبيرة من صانعي القرار في شركات التطوير العقاري في مصر والشرق الأوسط، وتعقد هذه الجلسات على هامش المعرض الذي سيقام لمدة يومين ويضم عدد كبير من أهم وأكبر الشركات الرائدة في صياغة المستقبل بلغة رقمية مواكبة لعصر التكولوجيا الهائل الذي نعيشه ولم يعد يقتصر استخدامه على فئة عمرية أو شريحة معينة بل أصبح أسلوب حياة بشكل عام.
تحظى الدورة الرابعة لمؤتمر و معرض المدن الذكية ICEC 2018 بعدد مشاركة غير مسبوق من كبار مقدمي الخدمات التكنولوجية والاستشاريين ومواد البناء والأنشاءات التي تساهم في التطوير العقاري وبناء مدن ومنشآت ومباني ذكية مستدامة على سبيل المثال لا للحصر شركة Intraconsult Telecom – ECG – Shaker Consultancy Group – EOH – R&M CONTEG – Certified IT Consultants – iHome Future. كما تم إعلان أجندة المؤتمر عبر الموقع الإليكتروني www.icec-mea.com والتي تستعرض كل ما هو جديد في مجال تكنولوجيا التطوير العقاري وبناء بنية تحتية ذكية ومواد بناء صديقة للبيئة ومعالجة المياه وإدارة المباني للحصول على مدن ومباني إدارية وصناعية وتكنولوجية ذكية مستدامة.
ومن المقرر أن يتناول مؤتمرو معرض المدن الذكية   برسم سنة 2018 العديد من الموضوعات التكنولوجية من قبل خبراء الصناعة مثل: إنترنت الأشياء، والحوسبة السحابية، والاتصالات من آلة إلى آلةM2M، والألياف الضوئية FTTx والخدمات الثلاثيةtriple play، والاتصالات والتنقل والتكنولوجيا الخضراء وأنظمة الأمن ومراكز البيانات وأنظمة التحكم في الدخول والأجهزة السلكية، والتحليل البيئي والسيارات المتصلة بالإنترنت والتشغيل الآلي للمنزل وأنظمة الري والطاقات المتجددة والإشارة الرقمية وأنظمة وقوف السيارات وتقنيات الأرصاد الجوية والاتصالات الموحدة والكابلات السكنية وكابلات الشركات والمياه ومعالجة مياه الصرف الصحي وجمع النفايات، وأنظمة إدارة المرافق والاتصالات ذات السرعة العالية ونظام إدارة المباني BMSوتوزيع الكهرباء وأجهزة المراقبة ومواد البناء الخضراء.
واختتم المهندس أحمد عيسى حديثه قائلا “عندما قمنا بعمل الدورة الأولى لمؤتمر ومعرض المدن الذكية ICEC 2015 كنا نعلم جيدا أننا سنقدم إضافة كبيرة في هذا المجال وبالفعل ما شاهدناه من خلال فاعليات الحدث أكد لنا هذا حيث وجدنا أكبر الشركات والجهات مهتمة بالمشاركة إلى جانب حضور عدد كبير من صانعي القرار والمتخصصين في هذا المجال.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.