من تجليات الحاضر الى المستقبل

كتاب العرب TV
2 أغسطس 2013wait... مشاهدة
من تجليات الحاضر الى المستقبل
رابط مختصر

مصر التى فى خاطرى وفى دمى 

عاشت مصر حرة مستقلة ولايتحكم فيها فصيل متاسلم وكلنا مسلمون ومسيحيون لانعرف الا المواطنة والبناء والحب لم نعرف ابدا ان كان سوف يجئ يوما علينا ان نعرف شيعة وسنة واخوان وسلفيين وجماعات اننا كنا نعرف اننا مصريين فقط متى واين عرف المصرى كل هذا من سنتين عندما دخل الاسلام فى السياسة وهل معقول يلتقى الدين بالنجاسة هل معقول يلتقى الدين بالكدب 
اقول لكم عندما التقى الدين بالسياسة ومعروف السياسة نجاسة لية لان السياسة تتطلب الخداع والغش والتزوير والمكابرة والالتفاف وكل هذا لمكسب كرسى او منصب او اى شئ من هذا القبيل فحين التقى الدين بالنجاسة بدلا من ان يطغوا على النجاسة وينظفها لقد طغت على الدين فهل يلتقى هذا مع ذاك عودا للدعوة كما رسخها الراحل السيد قطب عودوا الى رشدكم عودوا الى صوابكم ونحن مصريين ونحن شعب لنا الاة واحد ووطن واحد والعدو الحقيقى امامنا لماذا نتجاهلة لماذا نحارب بعضنا البعض والعدو الاصلى موجود لما كتب علينا الجهاد كتب ضد كل مغتصب كتب ضد اعداء الوطن كتب ضد الصهاينة المحتلين لما تناصروا صوريا امام بعضهم لما تناصروا السنيين امام السيعة وكلهم فى النهاية مسلمين لماذا وانتم امامكم شعب فلسطين المطحون امام اعيننا لماذا تتقاتلوا مع بعض لمجرد منصب او كرسى مع العلم لو دامت لفاروق ومحمد نجيب ومحمد انور السادات ومحمد صوفى ابو طالب ومحمد حسنى مبارك ماكانت وصلت لكم وان شاء اللة كما قال الشعراوى الشيخ الفاضل العظيم اذا جاءكم من يتناحر على السلطة فلن تولوة افيقوا ايها المسلمين لان كل من يقدر على ذلك فهو عميل يعمل لصالح الاعداء الذين يهمهم تدمير جيوشنا واستنذاف اموالنا ونمد يدنا لهم وطبعا كل شئ بحسابة اما بالاستوطان اما بالاحتلال اما بالشرف ولم ولن نرضى بذلك مهما كلفنا الامر بالشهادة ولن نسمح بالاحتلال من قبل فصيل كل يوم يكذب علينا اتقوا يوما ترجعون فية الى اللة ولمصر كل الحب والوفاء وعاشت مصر حرة مستقلة يقيها اللة من كل سوء وهى احب ارض عند اللة وفيها الميعاد ومر عليها كل الانبياء والرسل ودعا لها كل الانبياء والرسل وذكرها اللة فى كتابة الكريم فلاتخافى ولاتحزنى مصرى وربناسوف يحفظك من كل سوء ومن اراد ان يلحق بكى بضرر او بسوء قسمة اللة وللشباب الطاهر الحر ان تنصروا اللة ينصركم ويثبت اقدامكم عشتى يامصرى وعاش ولادك احرار اطهار يمن تسمع يامن تستجيب الم يكن لكم عدو ينتظركم افيقوا واتقوا اللة يجعل لكم مخرجا

خالد زين الدين – كاتب وصحافي مصري 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.