مهرجان “إردن” (الحبوب) أيت سادن مناسبة لإبراز خصوصيات وإمكانيات منطقة رأس تبودة وبئر طمطم

ثقافة
6 سبتمبر 2014wait... مشاهدة
مهرجان “إردن” (الحبوب) أيت سادن مناسبة لإبراز خصوصيات وإمكانيات منطقة رأس تبودة وبئر طمطم
رابط مختصر

الرباط  – العرب الاقتصادية – محمد بلغريب –  

عاشت جماعة بئر طمطم على مدى ثلاثة أيام 15و16و17 غشت الماضي، على إيقاع مهرجان إردن أيت سادن في دورة الرابعة، والذي تنظمه جمعية آيت سادن للتنمية المستدامة والثقافة كل سنة، وكان شعار هذه الدورة “التربية والفلاحة دعامتان لتنمية دامجة”.
ويهدف المهرجان الذي ينظم بشراكة مع ولاية جهة فاس بولمان، ومجلس الجهة والجماعة القروية بئر طمطم وبدعم من المجلس القروي رأس تبودة، إلى تسويق المنتوج التراتي لقبيلة آيت سادن الثقافي والطبيعي التليد.
كما يصبوا المهرجان إلى ترسيخ ودعم قيم الوعي بالتضامن والمواطنة من خلال الأنشطة المبرمجة.
 وقد أشاد السيد عمر الودادي بأبناء المنطقة على دعمهم لهذه التظاهرة، وعدد كبير من المؤسسات التي نالت الجمعية تقتها من خلال الشفافية التي تعتمدها في تدبير وتنظيم هذا الملتقى الثقافي المتميز.
وأشار في الندوة الصحفية التي سبقت إقامة المهرجان، إلى البرنامج الخاص بهذه الدورة المتنوع والمكثف من خلال الندوات وورشات العمل والعروض العلمية التي من شأنها أن تدعم سياسة الإقلاع الاقتصادي والاجتماعي بالمنطقة، بالإضافة إلى السهرات الفنية التي تعكس الريبرطوار الأمازيغي بكل مكوناته الأطلسية والريفية والسوسية.
وفعلا عاشت الجماعة بكل ساكنتها طيلة أيام المهرجان، لحظات ممتعة، حيث تم افتتاح المهرجان على ايقاع تكريم أحد أعمدة التراث الأمازيغي الأستاذ محمد شفيق الذي تقلد عدة مهام في التدريس ومنصب المفتش المركزي لوزارة التعليم، وشغل منصب مكلف بمهمة بالديوان الملكي، ومديرا للمعهد الملكي الذي درس فيه جلالة الملك محمد السادس من 1976-1982، وأصبح عضوا لأكاديمية المملكة المغربية سنة 1980، و خلال شهر أكتوبر2001 عينه الملك محمد السادس عميدا للمعهد الملكي، وهو المنصب الذي ظل يشغله إلى سنة2003.
محمد شفيق له عدة إصدارات حول الأمازيغية والتي تعد مرجعا أساسيا لهذا الثراث، وقد ألقيت كلمات بهذه المناسبة حول الأهداف من تنطيم هذا المهرجان، وتم تدشين معرض للمنتوجات الفلاحية الخاصة بالمنطقة حيث زار السيد الوالي وعامل إقليم صفرو، ونائب رئيس الجهة ورؤساء الجمعات المحاذية لبئر طمطم، وعدد من الشخصيات المدنية والعسكرية هذا الممرض المتميز الذي شاركت فيه عدة جمعيات بالمنطقة.
وقد أحيى السهرة الافتتاحية الأولى الفنان عبد العزيز أحوزار، والذي جلب كل ساكنة الجماعة لتعيش على أهازيج فنية رائعة.
كما تم بالمناسبة توزيع الجوائز والميداليات على الفرق الرياضية الفائزة في مختلف الدوريات التي أقيمت. وقدم السيد الوالي وعامل إقليم صفرو درعا تذكاريا لابن محمد شفيق نيابة عن والده الذي تعذر عليه الحضور لأسباب صحية، كعربون محبة على ما قدمه ابن المنطقة للوطن من خدمات.
الورشات التكوينية  والتأطيرية عرفت مشاركات وازنة من طرف الفلاحين أبناء المنطقة، حيث استفادوا من الطرق الفلاحية الحديثة من طرف خبراء وتقنيين كان لهم الدور الكبير في ابراز تقنيات استعمال التربة، وكذا فرض الاستثمار في المنطقة من خلال ابراز كل امكاناتها الطبيعية والبشرية. يذكر أن مكتب جمعية آيت سادن للتنمية المستدامة والثقافة يتكون من:
  عمر الودادي:   رئيسا
  العربي غواتي:  نائبا للرئيس
  ادريس معلاوي:كاتبا عاما
  حنان عصفور:  نائبة له
  لحسن عمامور:  أمينا للمال
  والسادة: ادريس غمراوي ومصطفى البرطالي وجمال زوركان وحسن كيفاتي وبنعيسى الخوان مستشارين.

عذراً التعليقات مغلقة