مهرجان فاس للثقافة الأمازيغيّة يكرم الكاتبة غيثة الخياط و البروفيسور مايكل بيرون

ثقافة
6 سبتمبر 2014wait... مشاهدة
مهرجان فاس للثقافة الأمازيغيّة يكرم  الكاتبة غيثة الخياط و البروفيسور مايكل بيرون
رابط مختصر

فاس – العرب الاقتصادية – محمد بلغريب  – غيثة العرايشي  – 

افتتح اخيرا بقصر المؤتمرات  بمدينة فاس،”مهرجان فاس للثقافة الأمازيغيّة”  في دورته العاشرة  و الذي تنظّمه كل من جمعيّة فاس سايس ومركز جنوب شمال لحوار الثقافات ومؤسسة روح فاس على مدى  3 أيّام  تحت الرعاية السامية للملك محمّد السادس.
الدورة العاشرة لهده  السنة  تحمل  شعار “تداخل الثقافتين الأمازيغيّة والحسّانية وعلاقتهما بثقافات جنوب الصحراء.
وقال د مُوحا النّاجي، مدير مهرجان فاس للثقافة الأمازيغيّة، في كلمته الافتتاحية ، أن دستور المملكة المغربية 2011 جعل اللغة  الامازيغية لغة رسمية الى جانب شقيقتها العربية ، وأن الدولة تحث أكتر على صيانة  الحسانية باعتبارها جزءا لا يتجزأ من الهوية الثقافية المغربية الموحدة .
واكد د مُوحا النّاجي، ان الدستور الجديد لم يفته التنصيص في ديباجته بان المملكة المغربية دولة اسلامية دات سيادة كاملة متشبتة بوحدتها الوطنية والترابية ، وبصيانة تلاحم وتنوع مقومات هويتها الوطنية الموحدة بانصهار كل مكوناتها العربية – الاسلامية – والامازيغية – والصحراوية الحسانية – والعبرية والمتوسطية غير ان هاتين الثقافتين الامازيغية و الحسانية لم تكونا في يوم من الايام بمعزل عن تاثيرات ثقافات مختلفة تقاسمها فضاء المغرب او وافدة عليهما او مجاورة لهما ا واتت بها مثلما هو الحال الان مع رياح العولمة العاتية . يضيف د مُوحا النّاجي .
من جهته ، اعتبر السيد محمد القباج  الرئيس الوطني  لجمعية فاس سايس في كلمته ألقاها عنه بالنيابة السيد حسن اسليغوة العلمي ، العضو البارز في الجمعية ، ان مهرجان فاس للثقافة الأمازيغيّة”  في دورته العاشرة  ،يعتبر عرسا مغربيا يلتقي فيه ثلة من الفنانين المرموقين والباحثين و الشعراء والادباء وفعاليات المجتمع المدني ، حيث يمتزج فيها الفنان بالاكاديمي من اجل ابراز احدى اهم الخصوصيات المغربية واحدى دعامتها المتمثلة في الثقافة الامازيغية .
وأبرز السيد محمد القباج ، ان هده الدورة هي مقاربة موضوع التداخل الثقافي من الجانب الجيوسياسي واللغوي والادبي  والفني بمساهمة مجموعة من الباحثين من داخل الوطن ومن خارجه ،
واوضح  ذ محمّد الملوكي، نائب عمدة مدينة فاس المكلف بالشؤون الثقافيّة، إنّ مهرجان الثقافة الأمازيغية في دورته العاشرة   هو تعبير حقيقي عن العمل التشاركي الذي يرحّب به من أجل تحقيق التنميّة، وأظاف “إنّه نشاط جاد، نسارع كي نكون رقما هامّا ضمن صفوفه، من أجل إعطاء صورة راقية لمدينة فاس والمغرب  ونحن نقف إلى جوار منظميه“.
الجلسة الافتتاحية للمهرجان حضرها كل من السيد محمد الضرضوري والي جهة فاس بولمان ونائب ريس الجهة ونائب عمدة فاس و سفير السينغال بالمغرب والقنصل العام لفرنسا بفاس،
يذكر أن برمجة الدورة العاشرة من مهرجان فاس للثقافة الأمازيغيّة تعرف مداخلات علمية أبرزها تهمّ الأغنية الامازيغيّة والشعر الحساني وهويات الصحراء وحضور الأمازيغية في الثقافة الحسانيَة، إلى جوار المكون الصنهاجي في اللسان الحساني والتراث الأمازيغي بكتابات المستشرقين والقيم التداولية للحسانيّة، إضافة للثقافات الإفريقية وتمثلات جنوب الصحراء الكبرى.. بينما يحتضن الفضاء الموسيقي لـ”باب الماكينة” سهرات لفنانين من بينهم مجموعة كزارنيغ الباسكيّة من إسبانيا ومجموعة تيتللي وحميد القصري ورابح ماري واري ورشيدة طلال، إلى جوار مجموعة إمديازن باند وعبد العزيز أحوزار .

 files.php?file=Fest Amazigh Fes 10Ed 2 628657736 - العرب تيفي Al Arabe TV

files.php?file=Fest Amazigh Fes 10Ed 5 779984359 - العرب تيفي Al Arabe TV

files.php?file=Fest Amazigh Fes 10Ed 8 962374538 - العرب تيفي Al Arabe TV

files.php?file=Fest Amazigh Fes 10Ed 9 846110718 - العرب تيفي Al Arabe TV

files.php?file=Fest Amazigh Fes 10Ed 3 687031244 - العرب تيفي Al Arabe TV

files.php?file=Fest Amazigh Fes 10Ed 4 567015718 - العرب تيفي Al Arabe TV

عذراً التعليقات مغلقة