مولاي حفيظ العلمي: المغرب أصبح مرجعا دوليا في مجال إنتاج حزم كابلات السيارات

اقتصاد
3 ديسمبر 2013wait... مشاهدة
مولاي حفيظ العلمي: المغرب أصبح مرجعا دوليا في مجال إنتاج حزم كابلات السيارات
رابط مختصر

الرباط – العرب الاقتصادية –
أكد وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، مولاي حفيظ العلمي، أن المغرب أصبح اليوم مرجعا دوليا في مجال إنتاج حزم كابلات السيارات بحصة سوق عالمية تبلغ حوالي نسبة 5 في المائة.
وذكر بلاغ للوزارة أن السيد العلمي أعرب، في كلمة خلال حفل تدشين شركة “سوميتومو وايرينغ سيستمز” (أحد المنتجين الثلاثة الكبار الأوائل لحزم كابلات السيارات في العالم) عن سعادته وهو يرى “قطاع التوصيلات الكهربائية يحتفظ بمنحى تصاعدي، رغم الأزمة التي هزت عالم السيارات سواء بالمغرب أو الخارج”.
وأبرز الوزير تطور نشاط قطاع السيارات بالمغرب، “الذي أصبح يشكل بعد عشر سنوات من العمل، أحد الإنجازات الكبرى للسياسة الصناعية الوطنية”.
وقال إن قطاع التوصيلات الكهربائية بالمملكة أصبح، بصادرات بلغت معدل نمو سنوي بنسبة 23 في المائة، خلال الفترة الممتدة بين 2009 و2012، “يضم حوالي 20 شركة تشغل أزيد من 41 ألف شخص (60 في المائة من مناصب الشغل بقطاع السيارات) وتحقق ما قيمته 15 مليار درهم كرقم معاملات خاص بالصادرات”.
وبعدما شدد على أهمية مجموعة “سوميتومو وايرينغ سيستمز”، التي تبلغ حصتها من السوق الدولية في إنتاج كابلات السيارات 25 في المائة، أعرب السيد العلمي عن ارتياحه للثقة التي أبدتها المجموعة في الوجهة المغربية، داعيا إياها إلى الانخراط في تطوير الصناعات الجديدة للمغرب.
وتتجلى هذه الثقة، حسب الوزير، في حضورها من خلال ثماني وحدات إنتاجية توجد بمدن مختلفة من المملكة، وهذا، منذ سنة 2012، مما يجعل المجموعة أول مشغل للقطاع بالمغرب، بـ16 ألف شخص، أي حوالي 38 في المائة من مناصب الشغل بقطاع حزم الكوابل على المستوى الوطني.
وأكد السيد العلمي أن هذا الحضور يدل على القدرة التنافسية للمغرب التي تعد ثمرة الرؤية الواضحة المحددة في إطار الميثاق الوطني للإقلاع الصناعي.
وذكر، في هذا السياق، بأنه تم، خلال الأشهر التسعة الأولى من سنة 2013، توقيع 14 عقدا استثماريا في قطاع السيارات، وذلك في إطار صندوق الحسن الثاني للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، منها ستة عقود خاصة بالتوصيلات الكهربائية للسيارات، بقيمة استثمارية بلغت 7ر536 مليون درهم، من شأنها إحداث نحو 5900 منصب شغل.
وشدد السيد العلمي على أن استدامة هذا النشاط الصناعي يبقى رهينا بمدى اندماج القطاع، بالاستفادة من حضور كبار الفاعلين الدوليين الذي سيمكن من تنمية سلسلة قيمة القطاع.
من جهته، أعرب الرئيس المدير العام لمجموعة “سوميتومو وايرينغ سيستمز”، أوساميلنو، عن ارتياحه لهذه الإنجازات ولاستقرار هذا الموقع الجديد للمجموعة، والمتخصص في إنتاج حزم الكابلات. واستلزم إحداث المنشأة الجديدة للمجموعة مبلغا استثماريا يزيد عن 283 مليون درهم. ومن المنتظر أن يسهم في خلق حوالي 300 منصب شغل جديد وتحقيق رقم معاملات تبلغ قيمته 320 مليون درهم، على المدى البعيد.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.