هاني أبوزيد يكتب لصحيفة العرب تي في : الملك محمد السادس للجزائر “افهموا.. الأرض عرض”

24 ساعةالمغربسلايدر 1
9 نوفمبر 2017wait... مشاهدة
هاني أبوزيد يكتب لصحيفة العرب تي في : الملك محمد السادس للجزائر “افهموا.. الأرض عرض”
رابط مختصر

القاهرة – العرب تي في – هاني ابوزيد –

قطع الملك محمد السادس قول كل خطيب في مسألة مغربية الصحراء وأعلنها بشكل حاسم وقاطع بالأدلة وبالوثائق التاريخية بأن مغربية الصحراء غير قابلة للجدل وان الصحراء مغربية قبل أن تحصل الجزائر علي استقلالها وتابع الملك قوله أن الصحراء مغربية الي أن يرث الله الارض وما عليها مهما كلفنا ذلك من تضحيات وبذلك يدافع الملك المحبوب عن أرض اجداده ومالم تستطع الجزائر فهمه أن الارض عرض وبذلك فهي غير قابلة للتفاوض ولا يمكن السكوت علي هذه المؤامرات والنزاع المفتعل الذي تغذيه الجزائر بلا ذرة حياء أو خجل لعرقلة نهوض المغرب الذي أصبح واضحا للعيان في الوقت الذي تنهار فيه الجزائر تحت حكم الجنرلات مما سرقوا أموال الشعب علي مدار عقود بحجة أنهم ورثة الثروه الجزائرية ولا أحد ينكر عظمة ثورة الجزائر ولا تضحيات الشعب الجزائري وفِي نفس الوقت يجب الا ينسوا ما قدمته المغرب لنجاح هذة الثورة من أجل الجزائر وشعبها وليس من أجل الطعمة التي احتكرت السلطة في بلد المليون شهيد وحولتهم الي قاع صفصفا وأصبح بعد ان كان غنيا بثرواته فقيرا بحكامه فقد كان رد الجميل للمغرب وللتغطية علي فشلهم للشعب الجزائري بأن يفتعلوا قضية ليس لها أساس وهي قضية الصحراء ووضعوا خونة أنفصالين لعرقلة النهضة المغربية ولكن هيهات فالأيام أثبتت أن المغرب بمشئية الله في تقدم مستمر وليس ابلغ من ذلك ما رأيناه وشاهدة العالم عّن أمتلاك المغرب للقمر الصناعي محمد السادس وهذه هي البداية لإنشاء وكالة فضاء مغربية ومن هنا علي حكام الجزائر ان يفهموا أن كل ما يفعلوه لن يجدي بشي فقد جاءت كلمات الملك واضحة وضوح الشمس وهي ان صحرائنا مغربية قبل ان تحصلوا علي أستقلالكم مغربية من أن كانت تحكمكم فرنسا فالمغرب أنتصر نهائيا في هذه القضية المفتعلة فنري الجزائر في ٢٠١٧ تتذيل لوائح أفقر الدول وكان كلام الملك واضحا قائلا لذا يتعين علي جميع الأطراف التي بادرت الي إختلاق هذا النزاع أَن تتحمل مسؤوليتها كاملة وأنه لأحل لقضية الصحراءالمغربيه تحت سيادة المغرب وبذلك فلا تفريط في حبة رمل من الارض ومن هنا يمكننا القول بان الجزائر راهنت علي بغل خاسر ضيعوا أموال شعبهم من أجل عصابة البوليساريو صنعوا كيانا وهميا يشكل خطرا علي منطقة شمال أفريقيا وأصبحت البوليساريو ومخيمات تندوف ملاذا أمنا لكل متطرفي العالم وللإرهابيين الفارين من صحراء ليبيا فنقول لهم أفيقوا فالأرض عرض.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.