واشنطن : المستثمرون الأمريكيون يكتشفون المعرض الاستثماري لإفريقيا 2019

2 أكتوبر 2019wait... مشاهدة
واشنطن : المستثمرون الأمريكيون يكتشفون المعرض الاستثماري لإفريقيا 2019
رابط مختصر

واشنطن – (العرب تيفي ) – حط المعرض الاستثماري لإفريقيا 2019 الرحال أمس الثلاثاء بواشنطن، لتسليط الضوء على فرص الاستثمار التي تزخر بها القارة.
ويعد هذا الحدث الذي نظمته منصة الاستثمار “وين فيست نيت”، بشراكة مع الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات فرصة لتشجيع المستثمرين الأمريكيين على استكشاف السوق الإفريقية والتعرف على المشاريع الاستثمارية الاستراتيجية في القارة ، لا سيما في مجالات البنية التحتية والزراعة والطاقة واللوجستيك والتعليم.
وفي كلمة بالمناسبة، استحضرت سفيرة الاتحاد الأفريقي في الولايات المتحدة، أريكا كيومبوري، المسار الطويل الذي قطعته البلدان الأفريقية منذ نهاية الاستعمار وإلى غاية اندماجها في السوق العالمية.
وقالت “في مارس 2018، اتفق رؤساء دول الدول الإفريقية على أن السبيل الوحيد لإفريقيا للخروج من الظل هو التحدث بصوت واحد”، مشيدة بالآفاق الواعدة التي يرسمها الاتفاق حول إنشاء منطقة التبادل الحر القارية الإفريقية.
وفي تصريح ، أعربت السيدة كيومبوري عن “تقديرها العميق” للعمل الذي يقوم به صاحب الجلالة الملك محمد السادس من أجل تعزيز الوحدة الأفريقية وإرساء شراكة جنوب – جنوب طموحة وتضامنية.
وعبرت عن “اعتزازها بشكل خاص” بالتواجد لحظة إلقاء جلالة الملك لخطابه السامي أمام قمة الاتحاد الإفريقي الثامنة والعشرين التي انعقدت في 31 يناير 2017 في أديس أبابا، والتي كانت بمثابة “العودة التي طال انتظارها” للمغرب الى كنف أسرته المؤسسية الإفريقية.
من جهته، قال مفوض الاتحاد الأفريقي للتجارة والصناعة، ألبرت موتشانغا، إن إفريقيا سوق ناشئة كبيرة تضم أكثر من 1,27 مليار شخص، مشيرا إلى أن تحقيق مشروع منطقة التبادل الحر القارية الافريقية من شأنه “خلق انسجام في سياسات السوق والقواعد والإجراءات في القارة ، وبالتالي خفض التكاليف بالنسبة للمستثمرين الأجانب”.
وأضاف أن منطقة التبادل الحر هي بمثابة سوق محلي إفريقي يتيح لك الوصول إلى القارة بأكملها”.
أما رئيس قسم تدبير مشاريع الاستثمار بالوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات، نجمة الهدى بوعمامة، فأكد أن الإصلاحات التي قام بها المغرب في عهد جلالة الملك محمد السادس جعلت المملكة مركز جذب للاستثمارات في القارة الأفريقية.
وقال “لقد برز المغرب كرائد إقليمي وأحد أفضل شركاء التنمية للاقتصادات الصاعدة في إفريقيا” ، مشيرا إلى أن “التزام المملكة بتحقيق نمو أكثر شمولية مشهود به في جميع أنحاء القارة “.
وتميز هذا اللقاء بتقديم المدير العام ل”وين فيست نيت”، رضا الرامي، جوائز رمزية للعديد من الشخصيات الأفريقية والأمريكية تقديرا لعملها من أجل تقوية الشراكة الاقتصادية بين الولايات المتحدة و إفريقيا.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.