وزراء سياحة مصر وتونس والبحرين وقطر يقررون حضور قداس عيد الميلاد بكنيسة المهد وبحضور عباس

المغرب
4 ديسمبر 2013wait... مشاهدة
وزراء سياحة مصر وتونس والبحرين وقطر يقررون حضور قداس عيد الميلاد بكنيسة المهد وبحضور عباس
رابط مختصر

الرباط  –  العرب الاقتصادية –

كشفت وزيرة السياحة الفلسطينية رولا معايعة  الاربعاء بان 4 وزراء سياحة عرب قرروا حضور احتفالات عيد الميلاد لهذا العام ببيت لحم جنوب الضفة الغربية، وذلك في ظل زخم كبير من الحضور الدولي لفلسطين.
واكدت معايعة بان وزراء السياحة من مصر وتونس والبحرين وقطر سيحضرون لبيت لحم لمشاركة الفلسطينيين احتفالات اعياد الميلاد وحضور قداس منتصف الليل في الرابع والعشرين من الشهر الجاري الى جانب الرئيس الفلسطيني محمود عباس وحضور اوروبي رفيع المستوى.
وحسب موقع القدس العربي ، فقد أشارت معايعة “ أنه سيكون هناك عدد من الوزراء ووزراء خارجية من دول عديدة، واتوقع ان يكون الحضور الرسمي لقداس منتصف الليل لهذا العام مختلف واكثر من اي عام سابق”.
هذا وتجري وزارة الخارجية الفلسطينية اتصالات مع الاتحاد الاوربي لحضور عدد من وزراء خارجية الدول الاوروبية قداس عيد الميلاد الشهر الجاري بكنيسة المهد، في ظل تأكيد الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون حضور قداس عيد الميلاد برفقة الرئيس الفلسطيني محمود عباس في كنيسة
المهد. 
وبشأن هوية الوزراء الذين قرروا الحضور لاحياء عيد الميلاد مع الفلسطينيين في الرابع والعشرين من الشهر الجاري قالت معايعة “سيكون هناك 4 وزراء سياحة عرب، وسيكون هناك وزير للخارجية وتمثيل عالي
المستوى من الاتحاد الاوروبي”.
وبشأن وزراء السياحة العرب المؤكد حضورهم قالت معايعة “الوزير المصري ووزيرة الساحة البحرينية اضافة لوزير السياحة التونسي  ورئيس الهيئة العامة للسياحة القطرية”، رافضة الافصاح عن هوية وزير الخارجية الذي سيحضر قداس منتصف الليل الى جانب وزراء السياحة العرب الا ان القدس العربي علمت من مصادر في وزارة الخارجية الفلسطينية بان وزير الخارجية الروماني يعتزم حضور اعياد الميلاد في بيت لحم الى جانب اشتون.
ولا بد من الذكر بان هشام زعزوع يتولى حقيبة السياحة في مصر في حين يتولى جمال قمرة حقيبة السياحة بالحكومة التونسية، فيما يتولى عيسى بن محمد المهندي رئاسة الهيئة العامة للسياحة القطرية، وتشغل مى بنت محمد آل خليفة وزارة السياحة البحرينية.
وكانت معايعة وجهت الدعوة لوزراء السياحة العرب خلال مؤتمرهم الاخير بالمنامة، لزيارة الاراضي الفلسطينية خلال اعياد الميلاد حيث لبى هؤلاء الوزراء الدعوة.
واشارت معايعة الى ان هناك حركة سياحة نشطة جدا في بيت لحم في اطار حضور عيد الميلاد والصلاة في كنيسة المهد، مشيرة الى ان معظم الفنادق مشغولة بالكامل حتى بداية العام القادم .
هذا وكانت رئيسة بلدية بيت لحم  فيرا بابون صرحت بان العديد من الشخصيات الدولية والرسمية ستشارك في قداس منتصف الليل في الرابع والعشرين من هذا الشهر في بيت لحم، مشيرة إلى أن فعاليات العيد هذا العام ستكون مختلفة جذرياً عن الأعوام السابقة، إذ ستشمل تنظيم فعاليات وطنية ودينية وثقافية مختلفة على مدار
الشهر بشكل يومي.
ورغم المساعي الفلسطينية لاوسع مشاركة دولية في احياء عيد الميلاد ببيت لحم هذا العام تجذيرا لاعتراف الجمعية العامة بفلسطين كدولة غير عضو في المنظمة الدولية، الا ان الاحتلال ما زال يحاصر بيت لحم وباقي المناطق الفلسطينية بالمستوطنات والحواجز العسكرية ويتحم بحركة من يدخل ومن يغادر الاراضي
الفلسطينية.
وحرصت السلطة الفلسطينية هذا العام على ان تكون فعاليات احياء عيد الميلاد لهذا العام مختلفة عن الاعوام السابقة حيث كانت الفعاليات في الأعوام الماضية مقتصرة على ليلة 24/12/2013 وإضاءة الشجرة، أما هذا العام فستكون الفعاليات على مدار الشهر بالكامل، إذ يوجد كل يوم فعالية بمشاركة محلية فلسطينية، ومن داخل الأراضي المحتلة عام 1948، وبمشاركة فرق عربية ودولية، وذلك في تعبير عن تجمُع دولي إنساني على مدار الشهر بمهد المسيح عليه السلام.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.