وزيرالشؤون البرلمانية بجمهورية الرأس الأخضر: “لا يوجد مستقبل للصحافة ما لم تكن هناك ديمقراطية”

2019-09-26T20:25:27+01:00
2019-09-26T20:32:37+01:00
24 ساعةإعلامسلايدر 1عربي و دولي
26 سبتمبر 2019wait... مشاهدة
وزيرالشؤون البرلمانية بجمهورية الرأس الأخضر:  “لا يوجد مستقبل للصحافة ما لم تكن هناك ديمقراطية”
رابط مختصر

( العرب تيفي ) – برايا – قال وزير الشؤون البرلمانية ورئاسة مجلس الوزراء والرياضة بجمهورية الرأس الأخضر، فرناندو إليسيو فريري، إن بناء مجتمع دامج وديمقراطي رهين بإرساء اتصال تعددي.
وأضاف الوزير متحدثا اليوم الخميس، في إطار الندوة الافتتاحية للاجتماع السابع للمكتب التنفيذي للفدرالية الأطلنتية لوكالات الأنباء الإفريقية، أن الحفاظ على القيم الديمقراطية يتطلب “التزاما ثابتا بإطلاق وتعميم أخبار دقيقة وذات مصداقية”.
وأشار إلى أن انعقاد اجتماع المجلس التنفيذي للفدرالية يأتي في هذا السياق ، مبرزا أن هذا اللقاء يشكل فرصة لتقاسم وتبادل الخبرات من أجل إرساء وتوطيد أسس تواصل وأخبار موثوقة تكون في خدمة الديمقراطية.
وأضاف قائلا “لا يوجد مستقبل للصحافة ما لم تكن هناك ديمقراطية”، مستعرضا في هذا الصدد، جهود بلاده لتعزيز دور وكالة أنباء الرأس الأخضر (أنفو بريس) وتمكنيها من وسائل العمل من أجل خدمة عمومية ذات جودة.
وسجل أن انعقاد هذا الاجتماع في برايا، يتيح الفرصة لتبادل الخبرات من أجل رفع تحديات القرن الحادي والعشرين، مؤكدا أن “الدقة والموضوعية والأخبار ذات المصداقية، تمثل اليوم الوسيلة الوحيدة لتعزيز مستوى الثقة بين وسائل الإعلام وهيئات الصحافة والساكنة”.
وخلص إلى أن “التحديات كبيرة، لكننا قادرون على مواجهتها”.
من جهته، أكد رئيس الفدرالية الأطلنتية لوكالات الأنباء الافريقية، المدير العام لوكالة المغرب العربي للأنباء، السيد خليل الهاشمي الإدريسي، في كلمة افتتاحية، أن انعقاد اجتماع المكتب التنفيذي ببرايا، يمثل مرحلة استراتيجية في إشعاع الفدرالية الافريقية والنهوض بها على الصعيد القاري والدولي.
وأضاف أن المكانة التي باتت تحتلها الفدرالية اليوم في المشهد الإعلامي الإفريقي، وحتى الدولي، ما فتئت تتعزز ، معربا عن تهانئه لوكالة “أنفو بريس” على اختيار موضوع اجتماع برايا ، وهو “تحديات وكالات الأنباء الأفريقية في القرن الحادي والعشرين”.
وأشار السيد الهاشمي الإدريسي إلى أن التحدي الرئيسي اليوم هو كيفية التعامل مع تدفق الأخبار التي يتم إنتاجها وتعميمها على الأنترنيت والشبكات الاجتماعية، مسجلا أن هذا الأمر “لا يمثل تحديا للوكالات فقط وإنما أيضا للدول”.
وسجل أن الأمر يتعلق في الواقع بالحفاظ على السيادة الوطنية، مشددا على أن هذه المهمة تتطلب تعزيز الخدمة العمومية ودعم وكالة الأنباء الوطنية وتطويرها حتى تظل الرافعة الرئيسية لضمان السيادة الوطنية على المعلومة.
وتابع السيد الهاشمي الإدريسي في هذا السياق، “أن مجموعتنا المهنية تواصل أنشطتها المتعددة ومبادراتها في مسار للتطوير والابتكار يهدف إلى إقامة شراكة استراتيجية بين وكالات الانباء في المنطقة في إطار من التشاور والعمل.
وأبرز السيد خليل الهاشمي الإدريسي أن وكالات الأنباء الإفريقية مدعوة اليوم ، باعتبارها مصدرا للمعلومة الموثوقة ، لتطوير استراتيجيات جديدة من أجل تلبية الانشغالات الرئيسية للعصر الرقمي ومواجهة مختلف التحديات المطروحة.
وأضاف في نفس السياق، أن الفدرالية الأطلنتية لوكالات الأنباء الافريقية ظلت حريصة على تقريب وتجميع وكالات الأنباء في المنطقة وذلك بهدف تقاسم التجارب وتعزيز أوجه التعاون للمساهمة في تطويرها وفي خدمة المعلومة.
وتابع أنه في غضون خمس سنوات ، حققت الفدرالية تقدما ملموسا على مستوى أنشطتها وإنجازاتها ، مشيرا إلى تطوير موقع الفيدرالية الأطلنتية لوكالات الأنباء الافريقية (www.faapa.info) ، وإشعاع مركز التكوين الإفريقي للصحفيين، وتنظيم العديد من المنتديات والندوات التكوينية حول مواضيع غنية ومتنوعة.
وكانت السيدة جاكلين كارفالهو ، عضو المجلس التنفيذي للفدرالية الأطلنتية لوكالات الأنباء الافريقية والمديرة التنفيذية لوكالة أنباء الرأس الأخضر (أنفوبرس)، قد أبرزت قبل ذلك مساهمة الفيدرالية كهيئة قارية دينامية، مشيرة إلى أن موضوع اللقاء في برايا يمكن من إيجاد السبل التي من شأنها المساهمة في مواجهة التحديات التي تواجهها وكالات أنباء القرن الحادي والعشرين.
وقالت إنها فرصة لتقاسم وتبادل الخبرات بين أعضاء الفيدرالية ، مؤكدة أن الشراكة مع الفدرالية الأطلنتية لوكالات الأنباء الافريقية ستمثل مساهمة كبيرة ل “أنفوبرس” التي بدأت مرحلة إعادة الهيكلة لاسيما على مستوى التنظيم والأداء والإنتاج.
وتابع المشاركون، في ما بعد ، نقاشا حول “النماذج الاقتصادية الجديدة لوكالات الأنباء ، ومراجعة الحقائق والشبكات الاجتماعية”، والذي أداره سامبا كوني المستشار والرئيس المدير العام لـ “سيد أكسيون ميديا”.
وأشار المتحدث إلى الأمر هو أكثر من تطور ، إنها ثورة حقيقية أدخلتها الرقمية في قلب الصحافة ، مشيرا إلى أن وكالات الأنباء التي كانت ، حتى ذلك الحين ، تحتكر إنتاج وتوزيع المعلومة ، أضحت مدعوة إلى الاعتماد حتما على نماذج اقتصادية جديدة.
وتضمن برنامج الندوة التي افتتحت أشغال الاجتماع السابع للمجلس التنفيذي للفيدرالية الأطلسية لوكالات الأنباء الإفريقية تقديم عرض من طرف السيد خليل الهاشمي الإدريسي حول “الحاجة إلى إنشاء الفدرالية الأطلسية لوكالات الأنباء الافريقية : المهام ، الآفاق والرؤية”.
وتميزت الندوة بعرض فيلم مؤسساتي الفدرالية الأطلنتية لوكالات الأنباء الافريقية تناول أنشطة هذه المؤسسة والإنجازات التي تحققت منذ إنشائها ، قبل خمس سنوات ، لخدمة تعزيز وإعادة تأهيل وكالات الأنباء سواء من حيث الموارد البشرية أو الموارد المادية والتكنولوجية.
وتم ، خلال الندوة الافتتاحية، التوقيع على اتفاق للتعاون بين وكالة المغرب العربي للأنباء ووكالة أنباء الرأس الأخضر (أنفوبرس) .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.