وزيرالشؤون الخارجية المغربي يتباحث مع رئيس الجمعية الوطنية الهنغارية لاسلو كوفر حول سبل تعزيز العلاقة الاقتصادية والثقافية بين البلدين

30 أبريل 2019wait... مشاهدة
وزيرالشؤون الخارجية المغربي يتباحث مع رئيس الجمعية الوطنية الهنغارية لاسلو كوفر حول سبل تعزيز العلاقة الاقتصادية والثقافية بين البلدين
رابط مختصر

الرباط  – العرب TV  –  أكد رئيس الجمعية الوطنية الهنغارية، السيد لاسلو كوفر، اليوم الثلاثاء بالرباط، أن هنغاريا والمغرب يعملان سويا على تعزيز علاقتهما الثنائية في مختلف المجالات، لاسيما في الاقتصاد والتجارة والثقافة.
وأوضح السيد كوفر، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، عقب المباحثات التي أجراها مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، السيد ناصر بوريطة، أن العلاقات بين البلدين تعززت خلال السنوات الأخيرة، مسجلا أن الجانبين ”يعملان على مواصلة هذه السيرورة في المستقبل”.
وبعد أن أشار إلى أنها الزيارة الثانية التي يقوم بها للمغرب بدعوة من رئيس مجلس النواب، أوضح السيد كوفر أن المباحثات التي أجراها مع السيد بوريطة تمحورت حول ” التحديات الجديدة التي تنتظر البلدين”.
وأضاف المسؤول الهنغاري، أن المباحثات همت، أيضا، الوضع في المنطقة المتوسطية بغية ”إيجاد حلول واقعية”، وكذا تعزيز العلاقات مع الدول الأربع لمجموعة فيسغراد (هنغاريا، بولونيا، جمهورية التشيك وسلوفاكيا). يذكر أن مجلس النواب والجمعية الوطنية الهنغارية وقعا، أمس الاثنين، على مذكرة تفاهم تنص على مساهمة المؤسستين في تطوير الروابط السياسية والاقتصادية والثقافية والعلمية بين المغرب وهنغاريا، وتعزيز التعاون البرلماني بين البلدين، وتوطيد تبادل الخبرات والتجارب بينهما، وكذا التنسيق في المحافل الدولية حول القضايا والمواضيع ذات الاهتمام المشترك. ويعد المغرب الشريك التجاري الثالث لهنغاريا في إفريقيا، إذ عرفت الصادرات المغربية إلى هنغاريا خلال الخمس سنوات الماضية معدلا سنويا قيمته 26 مليون درهم. وتشمل هذه الصادرات أساسا الحوامض والمصبرات الحيوانية، فيما تشمل الواردات تجهيزات صناعية وأجهزة التلفاز والأدوية والآلات الإلكترونية وغيرها.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.