وزيرالفلاحة والثروة الحيوانية في النيجر : السياسة الفلاحية في المغرب نموذج يحتذى به

18 أبريل 2019wait... مشاهدة
وزيرالفلاحة والثروة الحيوانية في النيجر : السياسة الفلاحية في المغرب نموذج يحتذى به
رابط مختصر

الرباط  – العرب TV  –  أكد وزير النيجر المنتدب لدى وزير الدولة، وزير الفلاحة والثروة الحيوانية، السيد محمد بوشا، أن سياسة المغرب الفلاحية تعد نموذجا يحتذى به لا سيما في مجال تعزيز تشغيل الشباب.
وقال السيد بوشا في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء عقب لقائه بوزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد عزيز أخنوش، في إطار الدورة ال 14 للمعرض الدولي للفلاحة بالمغرب (سيام 2019)، إن سياسة “المغرب الأخضر” تعد حلا لإفريقيا لتحقيق الاستقرار في الجانب الاجتماعي.
وأوضح أن القضاء على البطالة في صفوف الشباب سيكون له تأثير اجتماعي إيجابي، مذكرا بأن القطاع الفلاحي في النيجر مصدر رئيسي للتشغيل، كما يساهم بشكل كبير في الناتج المحلي الإجمالي، لما له من دور حاسم في السياسة الفلاحية.
وأشار إلى أن المغرب أثبت مستوى عاليا من إتقان السياسة الفلاحية، مبرزا التقدم الذي أحرزته المملكة في مجال الري، مما أدى إلى تحسن الإنتاجية وتوفير الطاقة.
وشكل هذا اللقاء فرصة لمناقشة التعاون في مجال الفلاحة وتفعيل اتفاقية التعاون جنوب-جنوب بين المغرب والمنظمة الأغذية والزراعة (الفاو) والنيجر، الموقعة في عام 2018، والتي ترتكز على دعم التنمية الفلاحية والأمن الغذائي ومكافحة الفقر، وكذلك استخدام تكنولوجيات المعلومات الجغرافية في تدبير الموارد الطبيعية وتخطيط استخدام الأراضي.
ويشكل المعرض الدولي للفلاحة بالمغرب، المنظم من 16 إلى 21 أبريل الجاري، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، موعدا سنويا لا محيد عنه للتعريف بالمنجزات التي حققها المغرب في المجال الفلاحي.
كما يعد المعرض، الذي يقام على مساحة 185 ألف متر مربع تشمل 95 ألف متر مربع مغطاة، والذي يعرف مشاركة 1500 عارض من 60 دولة، فرصة مواتية لمناقشة عدد من القضايا المتعلقة بالفلاحة المغربية، بما في ذلك تعزيز الشغل في العالم القروي، وذلك وفقا للتوجيهات الملكية السامية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.