وزيرة التضامن المغربية جميلة المصلي : الوزارة بصدد إعداد مخطط للأشخاص في وضعية إعاقة لدعمهم

24 ساعةإعلامالمغربسلايدر 1
22 أكتوبر 2019wait... مشاهدة
وزيرة التضامن المغربية جميلة المصلي : الوزارة بصدد إعداد مخطط للأشخاص في وضعية إعاقة لدعمهم
رابط مختصر

“العرب تيفي ” – الرباط  – قالت وزيرة التضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية والأسرة، السيدة جميلة المصلي، أن الاهتمام بتحسين ظروف تمدرس الأطفال في وضعة إعاقة، عرف تقدما ملحوظا.
وأوضحت أن عدد الأقسام الدامجة انتقل من قسم واحد في التسعينات إلى أزيد من 700 قسم دامج اليوم.
وقالت المصلي في ردها على أسئلة النواب البرلمانيين في إطار الجلسة الأسبوعية لمجلس النواب، أمس الاثنين 21 أكتوبر 2019، إن المغرب يتوفر على قانون إطار يتعلق بحماية حقوق الأشخاص في وضعية إعاقة والنهوض بها، وعلى سياسة عمومية ومخطط وطني في المجال.
كما أن البرنامج الحكومي 2017-2021، تضيف السيدة الوزيرة، يتضمن مقتضيات مهمة في مجال النهوض بحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة، تهم تعزيز التنمية البشرية والتماسك الاجتماعي والمجالي، ولاسيما في مجال تقوية أنظمة الرعاية الاجتماعية والتماسك الأسري والتي تصب في هذا الإطار.
وأفادت وزيرة التضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية والأسرة، بأن الوزارة بصدد إعداد مخطط لدعم الأشخاص في وضعية إعاقة، مشيرة إلى أنّ هذا المخطط في مراحله المتقدمة.
من جهة أخرى، أبرزت السيدة المصلي، أن الوزارة تعمل في إطار اختصاصاتها المتعلقة بتنسيق السياسات العمومية في مجال النهوض بحقوق هذه الفئة، على تنزيل مجموعة من البرامج الداعمة أو التكميلية المتعلقة بتربية وتعليم وتكوين الأشخاص في وضعية إعاقة.
وقالت المصلي في تعقيبها على أسئلة النواب البرلمانيين، إنّ موضوع ذوي الاحتياجات الخاصة “ليس شأنا يهم الوزارة وحدها، بل هو شأن مجتمعي عام”، معتبرة أنّ “قضية النهوض والاهتمام بالأطفال في وضعية إعاقة وتمدرسهم، مشروع مجتمعي المفروض أن ننخرط فيه جميعا”.
وأكدت الوزيرة أنّ الإرادة السياسية للنهوض بالأشخاص في وضعية إعاقة موجودة، وأنّ الحكومة عبرت عن ذلك بوضوح من خلال التزاماتها اتجاه السياسات الاجتماعية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.