وزيرة الخارجية النمساوية : المغرب والنمسا تجمعهما علاقات متجذرة تمكنهما من تعزيز تعاونهما في مختلف الميادين

2018-10-28T12:45:18+01:00
2018-10-28T12:46:29+01:00
24 ساعةالمغربسلايدر 1
28 أكتوبر 2018wait... مشاهدة
وزيرة الخارجية النمساوية  : المغرب والنمسا تجمعهما علاقات متجذرة تمكنهما من  تعزيز تعاونهما في مختلف الميادين
رابط مختصر

الرباط – العرب TV  –

أكدت وزيرة الشؤون الخارجية النمساوية كارين كنيسل، أمس السبت 27 أكتوبر بالرباط، استعداد بلادها للارتقاء بالعلاقات الثنائية القائمة مع المغرب.
وقالت كنيسل، خلال لقاء صحفي عقب محادثاتها مع وزير الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة، إن المغرب والنمسا اللذين تجمعهما علاقات متجذرة، يطمحان إلى تعزيز تعاونهما في مختلف الميادين.
وأشادت المسؤولة النمساوية بريادة المغرب باعتباره قطبا للاستقرار الإقليمي وشريكا موثوقا به ومسؤولا، وبدور المملكة في الحفاظ على السلم والأمن في منطقة البحر الأبيض المتوسط، مبرزة الاحترام الذي تحظى به الرباط لدى المجتمع الدولي.
من جانبه، نوه بوريطة بجودة العلاقات القائمة بين المغرب والنمسا، مشيرا إلى أن مباحثاته مع نظيرته النمساوية تناولت أساسا سبل تعزيز هذه العلاقات، فضلا عن القضايا ذات الاهتمام المشترك والتعاون الدولي والسلام والأمن الدوليين.
وأضاف بوريطة أن “المغرب والنمسا يشتركان في عدة نقط تشمل الحوار السياسي والتعاون المثمر والشراكة القنصلية”، مشيرا إلى أن البلدين، اللذين يحتفلان هذه السنة بالذكرى ال235 لإقامة العلاقات الدلوماسية بينهما، يتطلعان إلى تطوير هذه العلاقات.
وأوضح أن اللقاء شكل أيضا فرصة لإبراز العلاقات القائمة بين المغرب والاتحاد الأوروبي، الذي تتولى النمسا رئاسته الدورية منذ فاتح يوليوز الماضي.
وفي هذا الصدد، نوه بوريطة باهتمام النمسا بتعزيز العلاقات بين أوروبا ودول جنوب حوض البحر الأبيض المتوسط، مسجلا بهذا الخصوص أن فيينا ساهمت في تعزيز العلاقات بين المغرب والاتحاد الأوروبي وفي الدفع بالحوار الأورومتوسطي حول عدد من القضايا المتعلقة بالتنمية والأمن والسلام والهجرة والجريمة المنظمة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.