وزير الاتصال المغربي يستعرض أمام مجلس المستشارين برنامج العمل لسنة 2014 على مستوى الاعلام المغربي بجميع مكوناته

ثقافة
4 ديسمبر 2013wait... مشاهدة
وزير الاتصال المغربي  يستعرض أمام مجلس المستشارين برنامج العمل لسنة 2014 على مستوى الاعلام المغربي بجميع مكوناته
رابط مختصر

الرباط – العرب الاقتصادية –

قدم السيد مصطفى الخلفي وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، يوم الأربعاء، أمام مجلس المستشارين برنامج العمل برسم سنة 2014 على مستوى الاعلام المغربي بجميع مكوناته.ويتعلق الامر حسب عرض قدمه السيد الخلفي بمناسبة مناقشة مشروع ميزانية الوزارة امام لجنة التعليم والشؤون الثقافية والاجتماعية بمجلس المستشارين ببرنامج العمل للسنة المقبلة الذي يهم وكالة المغرب العربي للأنباء والصحافة المكتوبة والسمعي البصري والسينما وحقوق المؤلف والتواصل المؤسساتي والتعاون الدولي والتكوين والاشهار والادارة والحكامة. 
بخصوص وكالة المغرب العربي للأنباء اشاد السيد مصطفى الخلفي بالعمل الذي تم القيام به خلال سنة 2013 واصفا إياها بكونها سنة استثنائية تميزت بإنجازات كبيرة.
وأوضح السيد الخلفي أن الوكالة انخرطت خلال هذه السنة في سياسة تروم توسيع شبكتها على صعيد المكاتب الجهوية والدولية من خلال اعتماد سياسة الاقطاب، مبرزا أن الغرض من هذه السياسة يتمثل بالنسبة للمكاتب الدولية في دعم إشعاع المغرب وتسويق النموذج المغربي واستثمار قدرات الوكالة في الدفاع عن القضايا الكبرى للمملكة.
وقال إن الرهان من وراء توسيع شبكة المكاتب الجهوية يتمثل في العمل على مواكبة الأوراش التنموية التي تعرفها مختلف مناطق المملكة، وكذا في الاستعداد لاعتماد المغرب للجهوية المتقدمة.
وبعد أن أبرز المجهودات التي أدت الى الرفع من المنتوج وتنويعه عبر اعتماد خدمات إعلامية جديدة، أكد أنه تم الاشتغال على مستوى أخلاقيات المهنة والحكامة من خلال اعتماد ميثاق للأخلاقيات وتأسيس مجلس للتحرير
باستقلالية تامة عن الوزارة.
أما في ما يتعلق ببرنامج العمل فأكد السيد الخلفي انه يرتكز على مواصلة دعم وإحداث الأقطاب الدولية للوكالة، وتفعيل ميثاق السلوك وأخلاقيات المهنة، وتكريس معايير المهنية ومبادئ الحكامة الجيدة وتطوير الخدمات المرتبطة بالوسائط المتعددة، ورقمنة الأرشيف والرصيد الوثائقي للوكالة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.