وزير التخطيط المصري : إنشاء 100 صومعة قمح جديدة بدعم إماراتي

غير مصنف
24 أكتوبر 2013wait... مشاهدة
وزير التخطيط المصري : إنشاء 100 صومعة قمح جديدة بدعم إماراتي
رابط مختصر

القاهرة –  العرب الاقتصادية – 

أوضح الدكتور أشرف العربي، وزير التخطيط، أن الحكومة ستقوم بإنشاء نحو 100 صومعة لتخزين القمح بدعم إماراتي، مشيرا إلى أن مشكلة القمح بمصر ترتبط بطريقة التخزين ونقص الصوامع. 
وقال العربي خلال الندوة التى عقدها نادي ليونز تحت عنوان “خارطة الطريق الاقتصادية المستقبلية” مساء أمس، إن الدعم الذي قدمته الدول العربية لمصر ساعد في الخطة التوسيعية للدولة، وإنه غير مشروط بإقامة مشروعات معينة، لافتا إلى أنه يجرى حاليا التفاوض مع الجانب الإماراتى على المشروعات التى سينفذها بمصر وسيتم الإعلان عنها قريبا. 
وأشار إلى أنه وفقا لبيانات وزارة الصناعة، فإن عدد المصانع المتعثرة والتى تقدمت لمركز تحديث الصناعة بلغ نحو 790 مصنعا، وتم تخصيص حوالى 500 مليون جنيه لإعادة فتح المصانع المغلقة. 
ووفقا لوكالة أنباء الشرق الاوسط  فقد أكد الوزير العربي  إنه على رأس أولويات الحكومة تحديد الحد الأدنى للأجر بالقطاع الخاص، مشيرا إلى قيام المجلس القومى للأجور والذى يرأسه بعمل 12 اجتماعا مع المستوى الوزراي بين الحكومة وممثلى العمال وأصحاب الأعمال لمعرفة المعوقات التى تقابله، وحل المشاكلات الموجودة فى قانونى العمل والتأمينات الاجتماعية. 
وبين وزير التخطيط أنه لتحسين منظومة التعليم وزيادة الاعتمادات لها بالموزانة العامة، فلابد من النظر أولا لمنظومة الدعم والتى خصص لها نحو 160 مليار جنيه خلال الموزانة الحالية، بجانب المنح والمزايا الاجتماعية ليصل المخصص لهذا البند نحو 205 مليارات جنيه فى الموزانة هو ما يفوق إجمالى ما يفوق اعتمادات التعليم والصحة والبحث العلمى . 
وأشار إلى أنه لدى الحكومة خطة لتنمية العشوئيات من خلال صندوق تطوير العشوئيات، مشيرا إلى إنشاء نحو 50 ألف وحدة سكنية خلال الخطة العاجلة للاستثمار لمحدوى الدخل. 
ومن جانبه، أوضح رئيس الوزراء الأسبق على لطفى إلى أن الاهتمام بالتعليم يعتبر العنصر الأساسي لتقدم الدولة، داعيا إلى زيادة الاعتمادات المخصصة له، وترشيد الانفاق على الدعم والذى يذهب نحو 30% منه لغير مستحقيه. 
وأشار إلى أن مصر فى تقرير تنافسية التعليم حصلت على المركز الأخير من بين 147 دولة فى
جودة التعليم. 
ولفت عمرو سلامة وزير التعليم العالى الأسبق، إلى ضرورة وضع استراتيجية لمصر لتحسين التعليم والبحث العلمى، وزيادة الإنفاق عليه لما له من مردود على تقدم الدولة وحدوث طفرة اقتصادية 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.