وزير الثقافة الأردنى السابق:لا يوجد تعاون عسكرى سورى أردنى..

المغرب
3 مارس 2014wait... مشاهدة
وزير الثقافة الأردنى السابق:لا يوجد تعاون عسكرى سورى أردنى..
رابط مختصر

القاهرة – العرب الاقتصادية – وليد سلام –

قال الدكتور صبرى ربيحات وزير الثقافة والتنمية السياسية الاردنى السابق انه لا يوجد تعاون عسكرى بين الاردن وسوريا وان هناك بعض الدول العربية كسوريا وقطر تريد امرار جيش من الاردن لسوريا لدعم النظام السورى وان ذلك يتنافى مع مبادئ النظام الاردنى لانه لم يكن يوما هناك تعاون بين الاردن وسوريا من الناحية العسكرية ، ولكن قد يوجد تعاون اقتصادى او اجتماعى وثقافى ام من الناحية العسكرية فلا يوجد . واضاف ربيحات فى لقائه معه الاعلامية علا شوشة فى برنامج عرب اونلاين على فضائية البغدادية مساء الليلة ان سوريا تظن نفسها هى القوة العسكرية الاولى او الكبرى فى المنطقة وبالتالى فلم تخلق بيننا يوما تعاون عسكرى او بمعنى تظن ان ليس لها حاجة فى الدعم مع النظام الاردنى . وفى رده على قبول الاردن بمقعد لها فى مجلس الامن بالرغم من رفض السعودية ودول اخرى عربية ذلك لعدم تدخل مجلس الامن فى القضية السورية قال ربيحات اننا انتجنا العديد من الاوبريتات والادبيات التى تدعوا الى وحدة العالم العربى والاتحاد بيننا والدليل على ذلك لازال جيش الاردن يسمى بالجيش العربى وليس معنى قبول المقعد خيانة . واض اف ربيحات انه قد ان الالوان ان تستقر مصر وهل الشعب قادر على ببناء المؤسسات والدولة بعد مر به بعد ثورات الربيع العربى، فنحن اليوم لا نعرف من هو المرشح القادم فى مصر وما هو الراى العام فى الشارع المصرى ، مؤكدا ان الاردن تريد الاستقرار لمصر . واشار ان التغيير اذا لحق بالاردن فالشواهد غير مبشرة قائلا ارجوا الا نستعجل التغيير حتى لا ننتظر المجهول ، وقال ان من يريد التغيير يمكنه تغيير الحكومة او الحاكم ولكنه لا نستطيع تغيير النظام ككل ، واشار انه ليس ضد التغيير ولكن التغيير ياتى بازاحة السلبيات وتعزيز الايجابيات لان الثورات بدون داع قد ياتى بجماعات لا تعرف معنى التغيير ولا تعرف كيف تسير البلاد . وقال ربيحات اننا لا نحتاج التغيير فى انظمة العالم العربى ولكنننا نحتاج التغيير فى ثقافة وكرامة العالم العربى فثقافة العالم العربى ضعيفة جدا ، واغلب الثورات قامت ضد انعدام الحرية والكرامة ولم نجد بناء للدجول او المؤسسات والاستقرار بعدها .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.