وزير الثقافة المغربي محمد الأعرج : مهرجان “صيف الأوداية” تظاهرة فنية تعزز الحركة الثقافية والفنية لمدينة الرباط

24 ساعةالمغربسلايدر 1مشاهير
29 يوليو 2019wait... مشاهدة
وزير الثقافة  المغربي  محمد الأعرج  : مهرجان “صيف الأوداية” تظاهرة فنية تعزز الحركة الثقافية والفنية لمدينة الرباط
رابط مختصر

العرب تيفي  –  الرباط

أكد وزير الثقافة والاتصال، محمد الأعرج، مساء امس الأحد بالرباط، أن مهرجان “صيف الأوداية” الدولي للفنون والثقافة يعزز الحركة الثقافية والفنية لمدينة الرباط، التي تشهد إنجازات متنوعة في مختلف المجالات، يحتل فيها المجال الثقافي المكانة اللائقة بعاصمة الأنوار.
وقال الأعرج، في كلمة خلال اليوم الثاني من فعاليات الدورة التاسعة من المهرجان، المنظمة بالموقع التاريخي لقصبة الأوداية بالرباط ما بين 27 و30 يوليوز الجاري، إن هذه التظاهرة “يتعانق فيها تراثنا الثقافي المادي مع التراث غير المادي في لقاء حضاري جدير بالاعتبار”، مستحضرا عمق المناسبة التي يحتفي بها المهرجان والمتمثلة في عيد العرش المجيد الذي يجسد استمرار الدولة المغربية وتلاحم مكوناتها.
وأشار الوزير إلى أن تنظيم هذا المهرجان في معلمة “الأوداية” التاريخية المطلة على المحيط يحيل إلى ما ميز هذه الأرض على مر تاريخها الطويل من انفتاح على العالم، في تبادل بناء، حافل بقيم التعايش والسلم والحوار، مبرزا أن هذا المهرجان يزاوج برنامجه بين العروض الفنية المغربية والعالمية في احتكاك نبيل يفيض بالقيم النبيلة وأخلاق الود والإخاء.
واعتبر الأعرج أن هذه الدورة التي تحمل اسم “دورة المرحوم الموسيقار حسن مكري”، المؤسس الفعلي للمهرجان، هي أيضا فرصة لاستحضار روح الفنان مكري بكل وفاء.
وأشار، في هذا الصدد، إلى أن الوزارة تعمل على إنتاج ألبوم غنائي للراحل وإصدار كتاب يتناول سيرته الفنية، عرفانا بمساهمته إلى جانب “الإخوان ميكري” في تأسيس وإغناء التنوع الموسيقي المغربي.
وأبرز، في هذا السياق، أن الوزارة تواصل العمل في التنمية الثقافية بكل مسؤولية والتزام من خلال عمل ثقافي متكامل يضم الحفاظ على التراث الثقافي وإبرازه وتثمينه، ودعم النشر والكتاب والقراءة العمومية، فضلا عن التنشيط الثقافي والفني الذي يستهدف النهوض بمختلف الأشكال والتعابير الفنية.
وتميز اليوم الثاني من المهرجان بحفل فني من توقيع الفنانة باتول مرواني المعروفة بالموسيقى والغناء الحساني، والتي نالت جائزة الفرابي للمهرجان، إلى جانب الفنانة حادة أوعكي التي أتحفت الجمهور بأغانيها الأمازيغية، وتسلمت بهذه المناسبة جائزة “الخلالة الذهبية”.
وستستقبل منصة الأوداية، خلال اليوم الثالث، الموسيقي العراقي المبدع فرات قدوري، ضيف شرف المهرجان، والسوبرانو سميرة القادري، ليختتم هذا الحدث الفني بمواد فنية متنوعة ستقدمها الفنانة سعيدة فكري، التي ستحصل على جائزة مكري للموسيقى العالمية، ثم الفنان سامي راي.
وتندرج هذه التظاهرة الفنية، التي تنظمها وزارة الثقافة والاتصال (قطاع الثقافة)، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، بتعاون مع المجلس الوطني للموسيقى، العضو في المجلس الدولي للموسيقى والشريك الرسمي لليونسكو، في إطار استراتيجية الوزارة الرامية إلى الحفاظ على الموروث الثقافي المغربي الغني والمتنوع.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.