وزير الثقافة المغربي محمد الأعرج يفتتح المناظرة الأولى للصناعات الثقافية ويكشف عن 243 مليون درهم لدعم المشاريع الثقافية

2019-10-04T23:09:44+01:00
2019-10-04T23:11:17+01:00
24 ساعةالمغربثقافةسلايدر 1
4 أكتوبر 2019wait... مشاهدة
وزير الثقافة المغربي محمد الأعرج يفتتح المناظرة الأولى للصناعات الثقافية ويكشف عن 243 مليون درهم لدعم المشاريع الثقافية
رابط مختصر

(العرب تيفي) – محمد بلغريب – قال الدكتور محمد الأعرج وزير الثقافة والإتصال،المغربي اليوم الجمعة بالرباط، ،أن المغرب راكم تجربة طويلة في وضع أسس ومرتكزات للثقافة جعلت منها قاطرة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية والمجالية.
وأكد وزير الثقافة، في افتتاح أشغال المناظرة الوطنية الأولى حول”الصناعات الثقافية والإبداعية “، أن المغرب كان دائما عنصرا نشيطا في المنتظم الأممي، لاسيما المنظمات الثقافية الدولية التي وضعت مقاربات تنموية جديدة تُدرج المحددات الثقافية للشعوب ضمن أولوياتها، وتُركز على حماية وتعزيز تنوع أشكال التعبير الثقافي وتشجيع الابتكار ودعم نشوء صناعات ثقافية وإبداعية نشيطة من أجل تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة.
وأشار محمد الأعرج، الى ما تحقق يدعونا إلى الارتكاز على هذه المكتسبات للارتقاء إلى مستويات أخرى من التدبير تجعل الثقافة قاطرة للتنمية ، مضيفا أن موضوع المناظرة يندرج في إطار طرح موضوعي يرتبط بما عرفه تدبير الثقافة في العالم وفي بلادنا من تحولات تتصل بما عرفه مفهوم الثقافة نفسه من تطور.
وذكر السيد الوزير بالحركية التي يعرفها الحقل الثقافي لاسيما توسيع التغطية الترابية بالمؤسسات الثقافية ودعم المجال الثقافي والفني، وخصوصا دعم الوزارة للمجالات الثقافية والفنية والجمعيات و تخصص مداخيل للصندوق الوطني للعمل الثقافي فضلا عن توسيع شبكة تنظيم المهرجانات التراثية السنوية التي ارتفعت من 22 إلى 31، يحظى أغلبها بالرعاية الملكية السامية وتشغل سنويا أزيد من 4500 فنان.
وأشار السيد الوزير إلى العناية التي توليها الوزارة لقطاع السمعي البصري وكذا القطاع السينمائي المغربي حتى يواكب التحديات المرتبطة بجودة المضمون والتنافسية والإشعاع الدولي.
يذكر، أن المناظرة الوطنية الأولى التي تنظم، تحت الرعاية الملك محمد السادس، وهو تعاون مشترك بين وزارة الثقافة والاتصال وفيدرالية الصناعات الثقافية والإبداعية التابعة للاتحاد العام لمقاولات المغرب، تعرف مشاركة العديد من سامي الشخصيات المغربية والعربية والدولية وخبراء وفاعلين ثقافيين واقتصاديين ينتمون لعدد من الدول، يلتئمون على مدى يومين، في ورشات موضوعاتية لتدارس القضايا والإجراءات الرامية إرساء وتدعيم وتعزيز مكانة الصناعات الثقافية في التنمية الاقتصادية والاجتماعية .

laaraj takafa 1  - العرب تيفي Al Arabe TV

 وأبرز الوزير أن المغرب راكم تجربة طويلة في وضع مرتكزات الثقافة بكل تجلياتها، كما أنه بنى مؤسسات ثقافية رائدة، إضافة إلى المكانة التي منحها الدستور للثقافة من خلال تنصيصيه على إحداث المجلس الوطني للغات والثقافة، إلى جانب الدعم والمواكبة التي تمنحها الحكومة للقطاع الثقافي.
وأوضح الأعرج أن الوزارة خصصت للمجالات الثقافية والفنية ودعم الجمعيات، في السنتين الأخيرتين، دعما ماليا قدره 150 مليون درهم، استفاد منه 2000 مشروع في مجالات الكتاب والقراءة العمومية والمسرح والفنون التشكيلية والجمعيات والتظاهرات الثقافية، إضافة إلى تخصيص دعم للمجال السينمائي قدره 193 مليون درهم استفاد منه الإنتاج السينماتوغرافي الوطني والمهرجانات والتظاهرات السينمائية ورقمنة وتحديث وبناء القاعات السينمائية.
وأضاف السيد الوزير أن الوزارة واصلت جهودها لترقيم أزيد من 500 موقع ومعلم أركيولوجي وتاريخي، كما واصلت جهودها لتحديث الترسانة القانونية من خلال مراجعتها للقانون المحدث للمركز السينمائي المغربي، ومشروع الصناعات الثقافية، وقانون حقوق المؤلف والحقوق المجاورة.
وأبرز الأعرج أن وزارة الثقافة خصصت دعما ب 190 مليون درهم لدعم الانتاجات والمهرجانات السينمائية، وهيكلة وتحديث القاعات السينمائية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.