وزير الثقافة و الاتصال المغربي : الوزارة بصدد تنزيل قانون جديد لتنظيم قطاع الصناعة السينمائية

2019-03-24T12:05:04+01:00
2019-03-24T12:10:37+01:00
24 ساعةالمغربسلايدر 1مشاهير
24 مارس 2019wait... مشاهدة
وزير الثقافة و الاتصال المغربي  : الوزارة بصدد تنزيل قانون جديد لتنظيم قطاع الصناعة السينمائية
رابط مختصر

تطوان – شمال المغرب – العرب TV  – 

أكد وزير الثقافة والاتصال الدكتور محمد الأعرج ، أن المستوى المتميز الذي وصل اليه مهرجان تطوان لسينما بلدان البحر الأبيض المتوسط يعود بالأساس إلى المجهودات الجبارة التي يبذلها القائمين عليه.
وأوضح السيد الوزير ، مساء أمس السبت  بالمسرح الكبير لسينما إسبانيول بتطوان ، خلال انطلاق ، فعاليات النسخة الخامسة والعشرين من مهرجان تطوان لسينما البحر الأبيض المتوسط “الدورة الفضية ”  والدي ينظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله ، أن المهرجان أصبح من المواعيد الفنية المهمة بالمغرب .
وتطرق السيد الوزير الى المنجزات التي تحققت مؤخرا ، على مستوى السينما ، انطلاقا من صياغة قانون جديد لتنظيم قطاع الصناعة السينمائية سيتم تنزيله قريبا ، والرفع من الدعم المخصص للانتاجات السينمائية ، اضافة الى منجزات اخرى تروم النهوض بالاستثمار في قطاع السينما الذي يعتبر قطاعا حيويا هاما.

hosni 00  - العرب تيفي Al Arabe TV

من جانبه ، رحب الاستاذ احمد حسني رئيس المهرجان بضيوف مدينة تطوان ، لحضور هذا العرس السينمائي الكبير الذي يتجدد في كل ربيع منذ أزيد من 30 سنة ، كما عبر عن شكره لكل الداعمين والمساهمين في انجاح هذه التظاهرة الفنية التي أصبحت تحضى باهتمام متزايد لجمهور مدينة تطوان الذي تربطه بسينما الضفة الأخرى علاقة ثقافية تؤسس لشباب يؤمن بروح التعايش والتسامح ، والانفتاح على الثقافات الأخرى .
من جهته رحب نور الدين بندريس مدير المهرجان ، بضيوف المهرجان ، و شكر كل الداعمين لهذه التجربة السينمائية الرائدة التي تعرف تطورا ملحوظا مع مرور السنين ، وأصبحت تحتل مكانة مرموقة على صعيد بلدان المتوسط .
وأضاف مدير المهرجان أن صيت المهرجان أصبح متداولا في عدة أقطار متوسطية ، و نسج علاقات هامة مع عدة فاعلين في مجال السينما ، وختم بندريس كلمته بان هذه الدورة الفضية شكلت فرصة لتكريم دولة فلسطين ، في شقها الفني والإنساني
وشهد حفل الافتتاح تكريم الممثل المغربي محمد الشوبي في هذه الدورة الفضية ، تقديرا للحضور السينمائي والثقافي. وقد تألق في العديد من الأفلام السينمائية المغربية والدولية، مثل “عطش” لسعد الشرايبي و””طريق العيالات” لفريدة بورقية و”عود الريح” لداود أولاد السيد و”ألف شهر” و”موت للبيع” لفوزي بنسعيدي، و”لعبة الجواسيس” لطوني سكوت، و”تازة” لدانيال كريفي و”موشومة” للحسن زينون… إلى جانب العديد من المسلسلات الشهيرة، مثل ” صقر قريش” و”ربيع قرطبة” و”ملوك الطوائف” للمخرج السوري حاتم علي، ومسلسل “دواير الزمان” ومسلسل “المجذوب” لمحمد الشوبي، فضلا عن عشرات الأفلام التلفزيونية.
كما تم تقديم لجنة تحكيم الفيلم الطويل التي يرأسها السينمائي الإيطالي روبرطو جياكومو بشيوتاو وتضم في عضويتها المخرجة التركية بيلين إيسمر والمخرجة الإيفوارية سوزان كوامي، والمخرج المغربي جمال السويسي والمخرجة الفرنسية ميريام ميزييرس.
كما سيترأس المخرج الجزائري مالك بن اسماعيل ، لجنة تحكيم الفيلم الوثائقي، التي تضم أيضا كلا من الناقد المغربي مولاي إدريس الجعايدي والمخرج التونسي خالد غوربال والمنتجة الفلسطينية رفيا حسين عريدي والسينمائية الفرنسية ريبيكا دي باس.
أما لجنة النقد، التي تحمل اسم الراحل “مصطفى المسناوي”، فيترأسها السينمائي المغربي محمد كلاوي، وتضم عمر بلخمار، والإعلامية أمينة بركات، والناقد المصري أحمد شوقي، والتونسية لمياء بلقايد.
وتحل السينما الفلسطينية ضيفة شرف على الدورة الحالية من المهرجان، من خلال الاحتفاء بأسمائها وأعلامها، حيث سيتم عرض مجموعة من الأفلام الفلسطينية الجديدة، من بينها فيلم “مفك” لبسام الجرباوي، و”فيلا توما” لسهى عراف، و”عمواس” لديمة أبو غوش، و”رحلة في الرحيل” لهند الشوفاني، و”بونبونة” لركان مياسي، و”الماسورة” لسامي زعرور، و”منطقة ج” لصلاح أبو نعمة، و”الببغاء” لدارين سلام، و”قوت الحمام” لبهاء أبوشنب.
كما سيتم عرض أفلام تمثل ذاكرة السينما الفلسطينية وانطلاقاتها الخلاقة، من قبيل “زهرة المدائن”، لعلي صيام، و”فلسطين في العين”، لمصطفى أبو علي، و”النداء الملح” و”ذكريات ونار” لإسماعيل شموط، و”الهوية الفلسطينية” لقاسم حول.
وقد برمجت ادارة المهرجان محاضرة لهذه الدورة، سيلقيها مستشار الدولة الفرنسي إيف غونان، في موضوع “تصنيف الأعمال السينمائية في فرنسا”.

houria 00  - العرب تيفي Al Arabe TV

وضمن برنامج “في مدرسة المهرجان”، سيتم تنظيم عدة ورشات من أجل تشجيع الشباب على الانفتاح على الثقافة السينمائية والتقنية،
كما سيتم كذلك في اختتام المهرجان تكريم النجمة المصرية نيللي كريم تقديرا للأدوار الناجحة التي أدتها في روائع الأفلام المصرية منذ بداية الألفية الحالية، منذ فيلم “سحر العيون” و”شباب على الهواء” و”هروب مومياء” و”إسكندرية –نيويورك”… مرورا بفيلم “إنت عمري” و”فتح عينك” و”آخر الدنيا” و”واحد صفر”، وصولا إلى “زهايمر” و”الفيل الأزرق”… ثم “اشتباك” الذي صعد بها إلى منصة مهرجان “كان” في دورته الأخيرة. وقد حازت نيللي كريم على مجموعة من الجوائز الكبرى، في مهرجانات عربية ودولية، ومن ذلك جائزة أفضل ممثلة في مهرجان القاهرة السينمائي سنة 2006، عن فيلم “إنت عمري”، وجائزة أحسن ممثلة في مهرجان مالمو بالسويد عن فيلم “678”، وجائزة أفضل ممثلة في مهرجان القاهرة الوطني عن فيلم «واحد صفر»، وجائزة لجنة التحكيم في مهرجان أفلام آسيا والمحيط الهادي وجائزة أفضل ممثلة في مهرجان الفضائيات العربية عن دورها في مسلسل “لأعلى سعر” وجائزة فاتن حمامة للتميز في مهرجان القاهرة سنة 2015.
كما سيكرم مهرجان تطوان المخرج الإسباني الشهير “لويس منيارو، والذي قدم العديد من الأفلام للسينما الإسبانية والعالمية، بصفته مخرجا ومنتجا، أغلبها في جنس سينما المؤلف، وقد حظيت بالترحيب والتنويه في مهرجانات دولية شهيرة. وقد توج لويس منيارو بالسعفة الذهبية في مهرجان “كان” عن فيلم “العم بونمي يتذكر حيواته الماضية”، وجائزة الكرة الزجاجية في المهرجان الدولي للسينما في كارلوفي عن فيلم “الفارسة” وجائزة لجنة التحكيم في مهرجان سان سبيستيان عن فيلم “أيطا”…

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.