وزير السياحة الفرنسي السابق : الاستقرار مؤهل أساسي للسياحة في المغرب

24 ساعةسلايدر 1سياحة و سفر
12 أبريل 2018wait... مشاهدة
وزير السياحة الفرنسي السابق : الاستقرار مؤهل أساسي للسياحة في المغرب
رابط مختصر

الرباط – العرب تيفي –

أفاد وزير السياحة الفرنسي السابق، السيد لوك شاتيل، اليوم الأربعاء بالرباط، بأن الاستقرار الذي يحظى به المغرب يشكل مؤهلا أساسيا للاقتصاد بشكل عام ولقطاع السياحة بشكل خاص، لا سيما في منطقة جغرافية “جد معقدة”.
وأضاف السيد شاتيل، خلال المنتدى الدولي للسياحة، الذي ينظمه مجلس التنمية و التضامن بشراكة مع الاتحاد العام لمقاولات المغرب، أنه في منطقة جغرافية معقدة للغاية وبفضل جهود جلالة الملك محمد السادس على المستوى السياسي والاقتصادي، فإن المغرب يحظى باستقرار حقيقي يعود بالمنفعة على الاقتصاد الوطني.
وفي هذا الصدد، أشار الوزير السابق إلى أن العالم شهد خلال العقد الأخير عدة تحولات كانت لها انعكاسات سلبية على السياحة، خاصة الأزمة الاقتصادية التي أثرت بشكل كبير على القطاع، من خلال انخفاض ملحوظ في الطلب، راجع إلى ظرفية اقتصادية سيئة في البلدان الأوروبية، وأيضا في الدول التي تعتمد على الاقتصادات الأوروبية.
وأضاف السيد شاتيل أن هذه الفترة شهدت كذلك انفجارا في العروض السياحية، مع بروز بعض الدول، مسجلا الحاجة إلى تحسين نوعية الخدمات السياحية لمواجهة المنافسة الشديدة التي تفرضها هذه الدول.
كما أبرز أن التحول الرقمي يظل ثورة أحدثت تغييرا هاما بقطاع السياحة، مشددا على أهمية انتهاز الفرص التي تتيحها هذه الثورة، من خلال مواكبة الفاعلين الوطنيين في تنفيذ وتتبع الاستراتيجيات الرقمية الناجحة.
وأردف الوزير السابق أن المغرب يتوفر على العديد من الوجهات السياحية التي تتسم بشهرة عالمية، بما في ذلك مراكش وأكادير، مضيفا أن المملكة تتسم بالعديد من الإمكانيات الهامة لمواجهة تحديات قطاع السياحة.
كما حذر، في الوقت نفسه، من تشتت وتعدد الجهات الفاعلة المسؤولة عن قطاع السياحة، والتي يمكن أن تحدث ازدواجا على مستوى الحكامة.
وعرف المنتدى الدولي، المنظم في إطار المؤتمرات السنوية لمجلس التنمية والتضامن، مشاركة ثلة من الشخصيات والمهنيين المغاربة والأجانب، حاولوا تسليط الضوء على قطاع السياحة باعتباره عاملا مساهما في إشعاع المغرب، وكذا دوره كرافعة لنمو قوي ومدمج.
وانكب المشاركون في المنتدى الدولي، الذي حضره على الخصوص كل من السادة محمد ساجد وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، والحبيب المالكي رئيس مجلس النواب، ومصطفى بكوري رئيس مجلس جهة الدار البيضاء-سطات، والسيدة مريم بنصالح شقرون رئيسة الاتحاد العالم لمقاولات المغرب، على بحث العرض السياحي المغربي في مواجهة التحولات التي يشهدها القطاع، ورهانات رقمنته بالمغرب.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.