وزير الثقافة المغربي محمد الأعرج : ذكرى 11 ينايرالمجيدة تجسد مظهرا من مظاهر تمسك المغرب ملوكا وشعبا بمقوماته وثوابته

2019-01-12T11:45:19+01:00
2019-01-12T11:48:14+01:00
24 ساعةالمغربثقافةسلايدر 1
12 يناير 2019wait... مشاهدة
وزير الثقافة المغربي  محمد الأعرج  : ذكرى 11 ينايرالمجيدة  تجسد مظهرا من مظاهر تمسك المغرب ملوكا وشعبا بمقوماته وثوابته
رابط مختصر

الرباط  – العرب TV  – 

أشرف السيد محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال المغربي ، بمعية السيد محمد مهيدية، والي جهة الرباط سلا القنيطرة ، صباح اليوم الجمعة 11 يناير 2019، ببهو قاعة أبا حنيني بالرباط، على افتتاح معرض لصور تاريخية، تخليدا للذكرى الخامسة والسبعين لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال، التي تعتبر ملحمة وطنية تجسد سمو الوعي الوطني لقوة التلاحم بين العرش والشعب من أجل تحقيق الاستقلال ووحدة الوطن.
و أبرز السيد الوزير أهمية ورمزية هذا الحدث التاريخي البارز الذي ميز عهد الملك محمد الخامس طيب الله ثراه، ولنضاله من أجل حصول المغرب على استقلاله، ومن أجل التحرير والوحدة، والذي يعتبر أيضا محطة مضيئة في مسار الوشائج المتينة الجامعة بين الشعب المغربي وملوكه العلويين، توجت نضالهم الواحد من أجل الحرية والاستقلال.
وأضاف السيد الوزير أن هذه الذكرى التي يحتفي بها المغاربة وفاء وبرورا برجالات الحركة الوطنية والمقاومة وجيش التحرير، تجسد مظهرا من مظاهر تمسك المغرب، ملوكا وشعبا، بمقوماته وثوابته، كما تعد دليلا على القناعة والإرادة الراسختين بضرورة تحقيق التحرير والاستقلال والحفاظ على السيادة الوطنية.
ويروم عرض هذه الصور التاريخية استحضار دلالات معركة الحرية والاستقلال، وقيم الكفاح والتضحية التي ميزتها، والمساهمة أيضا في حفظ الذاكرة السياسية المغربية، من خلال تثمين هذا الرصيد الوثائقي الهام ووضعه رهن إشارة العموم، تأريخا لهذه الملحمة الوطنية الخالدة التي مثلت في حينها حدثا تاريخيا بارزا من أجل تحقيق السيادة الوطنية والوحدة الترابية.
وتجدر الإشارة إلى أن هذا المعرض سيبقى مفتوحا في وجه العموم إلى غاية 20 من الشهر الجاري، لتمكين العموم من الاطلاع على هذه الصور التاريخية التي تحمل دلالات ومعاني الإخلاص للوطن والدفاع عن القضايا الوطنية.

كلمات دليلية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.