المغرب : قرار إغلاق محطة قطار مدينة وادي زم التاريخي يثير تنديد واستنكار الساكنة و فعاليات المجتمع المدني

2019-09-20T08:24:57+01:00
2019-09-20T08:26:36+01:00
24 ساعةالمغربسلايدر 1
20 سبتمبر 2019wait... مشاهدة
المغرب : قرار إغلاق محطة قطار مدينة وادي زم التاريخي يثير تنديد واستنكار الساكنة و فعاليات المجتمع المدني
رابط مختصر

الدارالبيضاء – ( العرب تيفي ) نجيب النجاري 

لم يستسغ سكان مدينة وادي زم ، ما يروج حول القرار المزمع لحذف الخط الوحيد المؤدي من والى مدينة الفوسفاط ” أو كما كان يلقبها الفرنسيون “باريس الصغيرة ” بعد اكتشاف الفوسفاط سنة 1917 ، ومدها بأول سكة حديدية ،لتؤسس بذلك موردا أساسياً و اقتصادية للمستعمر الفرنسي ، لتشكل بذلك سنة 1955 الشرارة الاولى لتاريخ المقاومة بالمنطقة ، ووحدة ابناء المنطقة والدخول في مواجهات مباشرة عرفت استشهاد الآلاف من مقاوميها ، والتي شكلت نقطة تحول في تاريخ المغرب ، كما اوردها المقيم العام جيلبير كرندفال في مذكراته تحت عنوان ” مهمتي في المغرب ” والتي ابانت على شهامة وشجاعة ابناء وادي زم في تكريس مفهومالوطنة .
وفي نداء لفعاليات المجتمع المدني بوادي زم وباسم سكان مدينة الشهداء والمقاومة بكل فسيفساءها، تناشد وتطالب السيد مدير الشبكة الوطنية للسكة الحديدية ،ولكل الفضلاء والمسؤولين عن تسيير وتدبير الشأن المحلي ، اعادة النظر في قرار إيقاف وحذف نشاط الخط الوحيد للقطار الرابط بين وادي زم والدار البيضاء ، معربين عن رفضهم التام لأي تغيير لوجهته ، حسب ما يتضمنه الاستنكار والتنديد المتضمن لشجب ووقف كل بأسباب الواهية ، من قبيل عدم فعاليته ومردوديته وبرمجة مواقيته ، مطالبين في ذات الموضوع باستمراره هذا الخط الذي يعد ، الوسيلة والمتنفس الوحيد ، لتنقل الطلبة والموظفين وابناء المنطقة ، الذين يقضون يومهم بمدينة خريبكة ويعودون الى مدينتهم وادي زم .
معبرين عن نسبتهم بهذه المعلمة التاريخية ، الشاهدة على غنى وعطاء المدينة على جميع المستويات، كما تشكل رافعة أساسية للاقتصاد المغربي ، رغم ما تعرض مشاريعها التنموية الحيوية من معامل للقطن وشحن قنينات الغاز وتقليص وتراجع اليد العاملة بالفوسفاط ،واستفحال البطالة والإقصاء الكلي لشبابها .
معتبرين ان هذا التحرك الرامي الى فتح فنواة الحوار ، يشكل معيارا ومقياسا لمدى تفاعل مكتب الشبكة الوطنية للسكة الحديدية ، ولكل الفعاليات الحية والمسؤولة ، لحماية هذا الموروث التاريخي الحيوي ، لقطار عمر لقرن كامل ولنشاط قطاروادي زم التاريخي ، الذي سيقضى عليه بجرة قلم.
حتى لا تضرب العزلة على هذه المنطقة وعلى مدينة وادي زم تهيب ساكنة وكل الفعاليات الجمعوية بالحكومة المغربية في شخص رءيس الحكومة السيد سعد العثماني ووزير النقل والى من يهمهم الأمر ، التدخل عاجلا لحل هذا المشكل عاجلا ، حتى لا تحرم مدينة واد زم من قطارها الوحيد .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.