احقنوا الدماء يرحمكم الله

كتاب العرب TV
5 أغسطس 2013wait... مشاهدة
احقنوا الدماء يرحمكم الله
رابط مختصر

و نحن فى العشر الأواخر من رمضان أقولها للجميع احقنوا الدماء و لا تستمروا فى العناد ليموت الأطفال و النساء من اجل مندوب الاخوان في القصر الرئاسي الذي تم عزله بإرادة الشعب و لم يكن جيش مصر الا ترجماناً لرغبة أغلبية المصريين و حامياً لها . و عندما نقول لكم عودوا إلى بيوتكم فإنه نداء اخوة في الوطن الذين وقفوا معاً في الميدان و اسقطوا المخلوع انه ليس تهديداً ، انه الخوف من اراقة دماء شركاء الوطن الواحد الذى لن ينقسم و لن يتفسخ مهما كانت المحاولات فمصر اقدم دولة في العالم و لن تتفسخ و الحياة السياسية فيها متسع للجميع، لتدرسوا و تتدارسوا التجربة و لماذا فشلت و تحاولوا ان تضعوا تصورات للمستقبل و للمشاركة في بناؤه اذا كنتم تريدون ذلك . و نقول أننا لا نوافق على استخدام العنف ضد أي نشاط سياسي سلمى في مصر لكننا نريد أيضاً ان نقول للموجودين فى إشارة رابعة او في النهضة او في أي مكان آخر اننا رأينا رؤى العين كيف تفض اعتصامات و تفرق مظاهرات فى الولايات المتحدة و غيرها و شاهدنا ما يحدث من اجهزة البوليس التى تم تدريبها علي أعلي المستويات لفض الاعتصامات و التظاهرات بأكثر الطرق الحديثة و التي تعمل علي التقليل من حدوث أي إصابات او سقوط ضحايا فما بالكم بجهاز الشرطة في مصر بإمكانياته التدريبية الضعيفة و التى تكاد تكون منعدمة و ما يمكن ان يحدث من إراقة دماء و إصابات لمن اعتصموا و تظاهروا .. لماذا تريدون تبديد المنتمين لكم و المتعاطفين معكم .. لماذا لا تستمعوا لنداء العقل و المنطق و تحقنوا الدماء المصرية الزكية في هذا الشهر الفضيل . نستحلفكم بالله ان تفيقوا و تستجيبوا للنداءات المتعددة للعودة لمنازلكم . احقنوا الدماء يرحمكم الله.. اللهم هل بلغت اللهم فاشهد ..

خالد زين الدين – كاتب وصحفي مصري 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.