الحزب الفرنسي اليساري : الجزائر توقف برلمانية فرنسية شاركت في تظاهرات الحراك الشعبي وتضعها تحت الإقامة الجبرية

24 ساعةسلايدر 1عربي و دولي
2 أكتوبر 2019wait... مشاهدة
الحزب الفرنسي اليساري : الجزائر توقف برلمانية فرنسية شاركت في تظاهرات الحراك الشعبي وتضعها تحت الإقامة الجبرية
رابط مختصر

الجزائر – (العرب تيفي ) – أعلن الحزب الفرنسي اليساري المعارض “فرنسا الأبية”، الأربعاء، أن السلطات الجزائرية أوقفت نائبة في البرلمان تنمتي له، ووضعها تحت الإقامة الجبرية بعد مشاركتها في تظاهرات للحراك الشعبي.
جاء ذلك في بيان أصدرته المجموعة النيابية لحزب “فرنسا الأبية” عبر موقعه الرسمي بالانترنت.
وذكر البيان أنه “جرى توقيف النائبة ماثيلد بانو، الثلاثاء، في بجاية (شرق) بالجزائر، قبل نقلها إلى العاصمة حيث وضعت تحت الإقامة الجبرية مع مرافقيها”.
من جانبها، نشرت النائبة الفرنسية، الأربعاء، عبر صفحتها بـ”فيسبوك”، بيانا سردت فيه حيثيات القضية، مشيرة أن قوات الأمن الجزائري أوقفتها بمدينة بجاية رفقة فريق يرافقها خلال حضورها مسيرة للطلبة (تنظم كل ثلاثاء من الحراك بعدة مدن جزائرية).
وأوضحت أنه تم نقلها بعد ذلك نحو العاصمة في موكب حيث وضعت تحت إقامة جبرية بأحد الفنادق.
وعلقت قائلة: “لم أزر الجزائر من أجل خلق الفوضى، وإنما لزيارة مواطنين يناضلون من أجل العدالة والديمقراطية”.
ووصلت بانو الجزائر يوم 29 سبتمبر الماضي، للقاء نشطاء الحراك، وفق ما أعلنته في بيان سابق لها.
وحتى الساعة (10.17 ت. غ)، لم يصدر أي تعقيب جزائري رسمي حول ما أعلنه الحزب الفرنسي ونائبته.
والإثنين، اتهم قائد الأركان الجزائري الفريق أحمد قايد صالح، “أطرافا خارجية” بمحاولة التدخل في شؤون الجزائر، بتواطؤ من “جهات داخلية”

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.