التصنيف العالمي الأخير “يو-مولتيرانك 2021” : جامعة محمد الخامس بالرباط تحتل المركز الأول في المغرب في مجال البحث وتحافظ على مكانتها للسنة الرابعة على التوالي

2021-09-25T11:11:19+01:00
2021-09-25T11:42:54+01:00
24 ساعةأخبار المغرب
25 سبتمبر 202186 مشاهدة
التصنيف العالمي الأخير “يو-مولتيرانك 2021” : جامعة محمد الخامس بالرباط  تحتل المركز الأول في المغرب في مجال البحث  وتحافظ على مكانتها للسنة الرابعة على التوالي
رابط مختصر
قناة العرب تيفي
قناة العرب تيفي – الرباط : حافظت جامعة محمد الخامس بالرباط على مكانتها للسنة الرابعة على التوالي في مجال البحث في التصنيف العالمي الأخير “يو-مولتيرانك 2021” باحتلالها للمركز الأول في المغرب .
وذكرت الجامعة، في بلاغ لها ، أن هذا التصنيف الذي نشر مؤخرًا يتيح لمستخدمي الإنترنت بيانات بشأن 1948 جامعة عبر العالم، ويتعلق الأمر بـ 34 في إفريقيا و 3 في المغرب و 417 في آسيا و 1101 في أوروبا و 52 في أمريكا اللاتينية و 299 في أمريكا الشمالية و 45 في أوقيانوسيا .
وأضافت أن هذه المكانة الريادية لجامعة محمد الخامس في مجال البحث على بالخصوص، تهم عدد المنشورات المفهرسة ومعدل النشر بالنسبة لكل أستاذ وعدد الإصدارات رفيعة المستوى وعدد الأعمال مع المقاولات وعدد المنشورات بالتعاون الدولي والعدد مقالات المتاحة الولوج وعدد المقالات الإقليمية.
وبحسب المصدر ذاته فإن جامعة محمد الخامس تحتل أيضًا المرتبة الأولى في إفريقيا من حيث عدد المنشورات لكل أستاذ ، والرتبة الثانية في إفريقيا بالنسبة للتعاون الإقليمي متقدمة بفارق كبير عن الجامعات المغاربية الأخرى.
ويرتكز “يو-مولتيرانك ” (U- Multirank ) وهو تصنيف عالمي ، على تحليل متعدد الأبعاد لمؤسسات التعليم العالي عبر العالم. وتكمن خصوصية هذا الترتيب في كونه لا يقدم لائحة مصنفة لأفضل الجامعات في بلد أو في العالم . وفي الواقع ، يعتمد U- Multirank مقاربة مختلفًة عن التصنيف العالمي للجامعات الحالية كما يوضح ذلك في موقعه على الويب.
ويقارن هذا النهج متعدد الأبعاد أداء الجامعات في مختلف الأنشطة التي تنخرط فيها وهي التدريس والتلقين والبحث ونقل المعارف والتوجيه الدولي والانخراط الإقليمي.
المصدر: قناة العرب تيفي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.