بيريز: السلام الشامل يجب أن يتحقق في المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية

عربي و دولي
12 أغسطس 2013wait... مشاهدة
بيريز: السلام الشامل يجب أن يتحقق في المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية
رابط مختصر

الرباط  – العرب الاقتصادية  –  

صرح الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز الاحد ان إسرائيل موحدة في موقفها من مبدأ الدولتين للشعبين، مضيفا ان السلام الشامل يجب أن يتحقق في المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية.
جاء ذلك خلال استقبال بيريز في القدس وزير الخارجية الالماني جيدو فيسترفيله،
بحسب الاذاعة الاسرائيلية.
من جانبه، قال الوزير الالماني ان بلاده تشعر بمسؤولية إزاء الشرق الاوسط وهي تدعم التفاوض المباشر بين اسرائيل والفلسطينيين.
وكان فسترفيله، الذي بدأ زيارة لمنطقة الشرق الاوسط  تستغرق يومين، قد التقى بالوزيرة المسؤولة عن ملف التفاوض مع الفلسطينيين تسيبي ليفني التي طالبت  الاتحاد الأوروبي بالتخلي عن موقفه المتشدد إزاء سياسة الاستيطان الإسرائيلية في الضفة الغربية بغية عدم عرقلة محادثات السلام.
وأضافت ليفني:”من المعروف أن الصراع بين اسرائيل والفلسطينيين أثر للأسف في بعض الأحيان على العلاقات بين إسرائيل والاتحاد الأوروبي”.
واستطردت الوزيرة الإسرائيلية حديثها قائلة: “وأعتقد أن مثل هذا الربط هو شئ يجب
علينا أن نتفاداه”.
وفي أعقاب لقائه مع ليفني ، قال فيسترفيله اليوم :”سنلعب دورا بناء وداعما (لهذه
المحادثات)”.
ويشار الى ان الاتحاد الأوروبي أعلن الشهر الماضي عن قرار  بضرورة     أن تحتوي كل اتفاقية يتم إبرامها بين التكتل و إسرائيل  اعتبارا من 2014 على فقرة تستبعد إعطاء أي مساعدات مالية أو منح أو برامج تحفيز للأنشطة الاستيطانية في الأراضي الضفة الغربية والقدس الشرقية.
وذكرت تقارير إعلامية أن الحكومة الإسرائيلية لن توقع على اتفاقية البحث العلمي “هورايزون 2020″ مع الاتحاد الأوروبي في رد فعل منها على القرار الأوروبي.
ومن المنتظر أن يتوجه فيسترفيله إلى الأراضي الفلسطينية لعقد لقاء مع الرئيس
الفلسطيني محمود عباس في رام الله.
وكانت محادثات السلام بين الجانبين استؤنفت نهاية الشهر الماضي بوساطة أمريكية
في واشنطن  بعد توقف دام قرابة عامين.
ومن المنتظر أن تستأنف المحادثات  يوم الأربعاء المقبل في القدس وستتناول جميع المشاكل الأساسية مثل ترسيم الحدود ومستقبل مدينة القدس ومصير 5,3 مليون لاجئ فلسطيني يعيشون في الشتات بالإضافة إلى الضمانات الأمنية بالنسبة لإسرائيل.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.