تقرير مصير شعب القبائل مقابل أطروحة النظام الجزائري المتعلقة بانفصاليي البوليساريو في إطار المعاملة بالمثل طبقا للقانون الدولي

2021-07-20T10:20:43+01:00
2021-07-20T10:21:35+01:00
24 ساعةأخبار المغرب
20 يوليو 2021278 مشاهدة
تقرير مصير شعب القبائل مقابل أطروحة النظام الجزائري المتعلقة بانفصاليي البوليساريو في إطار المعاملة بالمثل طبقا للقانون الدولي
رابط مختصر
الكاتب : حميد المرزوقي
 المرزوقي 2 - العرب تيفي Al Arabe TVقناة العرب تيفي – الرباط : بالرغم من عدم وجود نص قانوني صريح ينص على المعاملة بالمثل في القانون الدولي، إلا أن العرف الدولي ومنذ تأسيس منظمة هيئة الأمم المتحدة أقر بوجود قواعد قانونية عرفية تنظم العلاقات بين الدول في عدة مجالات أهمها المجاملة الدولية la courtoisie internationale حيث يتم احترام بشكل صارم استقبال ممثلي الدول المبعوثين أو الزائرين لدول أخرى في إطار مهام دولية، حيث درجت الدول طبقا لهذه المقتضيات العرفية استقبال رؤساء الدول من طرف رؤساء الدول، ورؤساء الحكومات من طرف رؤساء الحكومات، والوزراء من طرف الوزراء، وهكذا دواليك إلى أسفل التراتبية في هرم الدولة، المجال الثاني الذي تطبق فيه قاعدة المعاملة بالمثل هو المواقف المرتبطة بتعيين التمثيليات الدبلوماسية او استدعاء السفراء للتشاور أو قهقرة التمثيليات الدبلوماسية من سفير إلى قائم بالأعمال أو من سفارة إلى مكتب للاتصال أو غير ذلك من التطبيقات المألوفة في العرف الدولي. غير أن أهم مستوى تظهر فيه بوضوح مبدأ المعاملة بالمثل هو الإعتراف بين الدول والقرارات السيادية كإعلان الحرب او حق المتابعة والمطاردة le droit de poursuite في حالة تعرض الدولة لإعتداء من طرف دولة أخرى بحيث يحق للدولة المعتدى عليها مطاردة أفول المعتدين وإرجاعهم إلى نقطة انطلاق الإعتداء في إطار قاعدة الدفاع الشرعي عن النفس الذي تم اقراره بين الدول في إطار القانون الدولي، مجال آخر يتم فيه العمل بمبدأ المعاملة بالمثل هو التصريحات والبيانات الدبلوماسية حيث يحق لكل دولة صدر في حقها تصريح او بيان من طرف دولة أخرى الرد عليه، وهذا ماحدث بالفعل في اجتماع وزراء خارجية دول الانحياز الذي كان جدول أعماله يتمحور حول جائحة كوفيد 19 ودراسة كيفية مجابهتها، غير أن وزير خارجية النظام الجزائري المعروف بعدائه الأبدي والمذهبي للمغرب كان له رأي آخر هو التحليق خارج السرب بإثارة موضوع لا يحترم جدول أعمال الدورة وهو ما دفع ممثل المغرب الدائم لدى هيئة الأمم المتحدة السفير المقتدر عمر هلال ان يتقدم بوثيقة عممت ووزعت على المشاركين في أشغال الدورة والتي ردت بشكل دبلوماسي وطبقا لمبدأ المعاملة بالمثل على مذكرة رمطان لعمامرة التي علاوة على عدم احترامها لجدول أعمال دورة دول عدم الإنحياز إثارتها لموضوع يمس مسا مباشرا بمصالح المغرب وسيادته ووحدته الترابية بسبب عداء النظام الجزائري للمغرب منذ حرب الرمال في بداية ستينيات القرن الماضي.
حميد المرزوقي
المصدر: قناة العرب تيفي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.